أنان يطالب أطراف النزاع بوقف العنف في دار فور
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

أنان يطالب أطراف النزاع بوقف العنف في دار فور

أنان وقف على الأوضاع في دار فور (الفرنسية)


طلب الأمين العام للأم المتحدة كوفي أنان من الحكومة السودانية وكل أطراف الصراع المسلح في دارفور بوقف كل أشكال العنف.

وقال أنان إنه تلقى تعهدات من الرئيس السوداني عمر البشير بالعمل في هذا الإتجاه وذلك برفع كل القيود على تدفق الغوث الإنساني الى أكثر من مليوني نازح في الإقليم، والقبض على كل من تورط في جرائم تنتهك حقوق الإنسان في دارفور ومحاكمتهم.

وقد وقف أنان على الوضع في دار فور عقب زيارته للمنطقة والوقوف على أحوال من شردتهم الحرب هناك.

وفي السياق أعلن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري أمس في العاصمة التشادية نجامينا أن مفاوضات سياسية بين المتمردين بإقليم دارفور والحكومة السودانية ستبدأ في 15 يوليو/تموز بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وكانت جماعات متمردة في إقليم دارفور غربي السودان أعلنت رفضها المشاركة في محادثات السلام التي كان من المقرر أن تجري الجمعة في تشاد، متهمة الحكومة بانتهاك وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في أبريل/نيسان الماضي.

وقال المتحدث باسم حركة العدالة والمساواة أبو بكر حامد النور إن الحركة لن تحضر المحادثات في تشاد لأن القوات الحكومية حسب زعمه تواصل قصف مناطق دارفور، كما قال إن مليشيات جنجويد تواصل نهب وحرق عدد من قرى دارفور.

وأضاف حامد النور أن الحركة لا تريد "أن تتوسط تشاد في قضايا سياسية لأنها لم تتصف بالنزاهة في المحادثات الإنسانية".

وفي اتصال هاتفي مع الجزيرة أعرب مسؤول الإعلام في حركة تحرير السودان محجوب حسين عن اعتقاده عدم جدوى هذه المحادثات "لأن الحكومة لا تلتزم بالاتفاقات"، ودعا مجلس الأمن إلى القيام بمهامه وتوفير الحماية اللازمة لأبناء دارفور "الذين يتعرضون للإبادة والتطهير العرقي".

وكان وزير الداخلية السوداني عبد الرحيم حسين قد أعلن الخميس أن محادثات سياسية ستبدأ في العاصمة التشادية نجامينا مع متمردي دارفور الجمعة بعدما أكد السودان للولايات المتحدة أنه سيعجل بالمفاوضات لإنهاء الأزمة بالمنطقة.

وكانت تشاد قد توسطت في وقف إطلاق النار الذي تم توقيعه يوم الثامن من أبريل/نيسان الماضي للسماح لموظفي الإغاثة بإيصال المساعدات لأكثر من مليون شخص نزحوا بسبب الأزمة التي اندلعت في الإقليم المتاخم لها.

المصدر : الجزيرة + وكالات