أكثر من مائة قتيل في هجمات متفرقة بالعراق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ

أكثر من مائة قتيل في هجمات متفرقة بالعراق

سيارة مفخخة في بعقوبة تقتل وتصيب العشرات (رويترز)


ارتفع عدد ضحايا انفجار السيارة المفخخة أمام مركز للشرطة في بعقوبة شمال شرقي بغداد إلى 68 شخصا حسب بيان لوزارة الصحة العراقية.

وفي وقت سابق أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية أن 51 عراقيا قتلوا وأصيب أكثر من 20 آخرين بجروح في حصيلة جديدة لضحايا انفجار السيارة المفخخة الذي وقع اليوم.

وأوضح المتحدث أن 30 من الذين قتلوا في الانفجار كانوا يقفون في طابور طويل أمام بوابة مديرية شرطة المدينة بانتظار إجراء المقابلات.

وأضاف المسؤول العراقي أن "21 شخصا آخر كانوا في حافلة تزامن مرورها قرب مقر الشرطة مع انفجار السيارة المفخخة حيث قتل جميع ركاب الحافلة بمن فيهم سائقها".

مسلحون يتظاهرون أثناء تشييع ضحايا اشتباكات في إحدى بلدات بعقوبة قبل أيام (الفرنسية)
عشرات القتلى
وفي جنوب العراق تضاربت الأنباء حول حصيلة اشتباكات بالأسلحة. فقد أفادت وزارة الدفاع البولندية أن اشتباكات بالأسلحة النارية جنوب العراق خلفت مقتل 35 مسلحا وسبعة من عناصر الشرطة العراقية.

وقال متحدث باسم الوزارة إن القوات الأميركية والأوكرانية التي شاركت في الاشتباك لم تمن بأي خسائر، موضحا أن الاشتباك دار في المنطقة التي تسيطر عليها بولندا في العراق.

لكن مصدرا طبيا في مستشفى الكوت تحدث عن مقتل خمسة من عناصر الشرطة والحرس الوطني العراقي اليوم وجرح 48 آخرين في مواجهات مع مسلحين مجهولين وقعت في منطقة الصويرة.

تطورات أخرى
وفي بغداد قتل شخصان أحدهما فتى يبلغ 13 عاما وجرح خمسة آخرون إثر
سقوط قذيفة هاون على حي سكني وسط بغداد.

وكان شهود عيان ومسؤولون صحيون قد أفادوا أن صاروخا سقط اليوم على شارع حيفا المزدحم في بغداد، ما أدى إلى إصابة عدد من المارة.

من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي أن قنبلة انفجرت أثناء مرور دورية أميركية على طريق شمالي بغداد أمس، ما أدى إلى مقتل جندي وإصابة ثلاثة. وأضاف الجيش أن الهجوم وقع قرب منطقة بلد روز القريبة من مدينة بعقوبة.

مشهد من مواجهات في مدينة الرمادي غربي بغداد
وفي مدينة الرمادي غربي بغداد قتل عراقي وجرح أربعة آخرون من جراء اشتباكات وقعت اليوم بين مسلحين والقوات الأميركية.

وقال مصدر طبي "وصلت إلى المستشفى عائلة تتكون من خمسة أفراد سقط على منزلها صاروخ في وسط الرمادي"، موضحا أن "ربة البيت قتلت في الانفجار فيما جرح الأربعة الآخرون وهم الأب وأولاده الثلاثة". وقال إن "الصاروخ أميركي الصنع دمر جزءا كبيرا من المنزل".

وجرت الاشتباكات بعد تعرض مقر القوات الأميركية التي تتخذ من أحد قصور الرئاسة غرب المدينة مقرا لها، لقصف بعدد من قنابل الهاون.

وعند خروج القوات الأميركية إلى وسط المدينة وقعت اشتباكات مع مسلحين مجهولين انتشروا في أجزاء من المدينة وهم يحملون رشاشات وقاذفات آر بي جي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: