أربعة شهداء والاحتلال يوسع عملياته شمال غزة
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ

أربعة شهداء والاحتلال يوسع عملياته شمال غزة

الاحتلال يواصل عملياته شمال غزة منذ أكثر من شهر (رويترز)

أعلنت مصادر عسكرية للاحتلال الإسرائيلي أن قواته قتلت اليوم أربعة فلسطينيين شرقي مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن المصادر قولها إن جنود الاحتلال رصدوا الرجال الأربعة وأمطروهم بوابل من الرصاص قرب السياج الحدودي في المنطقة.

وقال مراسل الجزيرة نت في غزة إنه لم ترد أي تقارير إلى الجانب الفلسطيني بشأن الحادث، مشيرا إلى أن الطواقم الطبية الفلسطينية لا تستطيع الوصول إلى المكان بسبب الحظر الإسرائيلي وأن تسليم الشهداء للفلسطينيين قد يأخذ عدة ساعات.

في هذه الأثناء وسعت قوات الاحتلال من عملياتها شمال قطاع غزة لتشمل بيت لاهيا المجاورة لبيت حانون المحاصرة منذ أكثر من شهر. فقد توغلت تلك القوات في البلدة فجر اليوم وسط إطلاق نار كثيف وهدمت منزلين وجرفت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

وقال شهود عيان إن الاحتلال أقام موقعا عسكريا شرق البلدة، وتزعم قواته أنها تواصل عملياتها في شمال قطاع غزة لمنع المقاومة الفلسطينية من إطلاق صواريخ القسام على المستوطنات والأهداف الإسرائيلية.

لكن هذه العمليات لم تحل دون مواصلة إطلاق الصواريخ، فقد سقطت اليوم أربعة منها على مجمع مستوطنات غوش قطيف ومستوطنة نتساريم وبلدة سديروت في صحراء النقب على دفعات متسببة بوقوع ست حالات هلع.

وتبنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، المسؤولية عن إطلاق الصواريخ وتوعدتا بالمزيد.

وهذه المرة الثانية خلال يومين التي تسقط فيها صواريخ على مستوطنات، إذ قصفت المقاومة الفلسطينية المستوطنات أمس بخمسة صواريخ مماثلة أحدثت أضرارا بسيارات ومحلات تجارية.

أطفال غزة ولدوا من رحم المعاناة (رويترز-أرشيف)
من رحم المعاناة
وفي قصة تعكس حجم المعاناة للآلاف الفلسطينيين العالقين على الجانب المصري من معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة بسبب الإغلاق الإسرائيلي منذ أكثر من أسبوعين، أنجبت امرأة فلسطينية مولودا أسمته "معبر".

وقال زوجها محمد الأسطل الذي يعمل مزارعا في خان يونس إن زوجته منى زكريا الأسطل عانت في معبر رفح كثيرا نتيجة للمخاض ونقلت بسيارة إسعاف مصرية فجر أمس إلى مستشفى العريش المصري القريب من المعبر، لكنها أنجبت طفلها قبل الوصول إلى المستشفى.

وأوضح أنه سمى المولود "معبر" بسبب ما عانته والدته على المعبر وليتذكر المعاناة والألم بسبب إغلاق سلطات الاحتلال المعبر واحتجاز والدته منذ أسبوعين بسبب هذا الإغلاق.

مقاومة الجدار
واستنكارا لبناء الجدار العازل الذي تصر إسرائيل على تشييده في الضفة الغربية, انطلقت صباح اليوم من بلدة زبوبا غرب جنين المسيرة الشعبية الدولية لمقاومة الجدار التي تنظمها حركة التضامن الدولية مع الشعب الفلسطيني والقوى الوطنية والإسلامية ولجنة مواجهة الجدار العازل في فلسطين.

وأفاد مراسل الجزيرة في جنين بأن متطوعين أجانب وإسرائيليين يشاركون في المسيرة التي تتحرك على امتداد الجدار لمدة ثلاثة أسابيع لتنتهي بمظاهرة حاشدة في القدس المحتلة. ويؤكد المتظاهرون أن الجدار سينهار وأن على العالم التدخل الجدي لهدمه.

وأضاف المراسل أن الجنود الإسرائيليين الذين تمركزت دباباتهم بمداخل القرية حاولوا عرقلة المسيرة، موضحا أنها توجهت من زبوبا إلى بلدة رمانة. وقال إن سكان الضفة لم يستطيعوا المشاركة بشكل فاعل في المسيرة بسبب الإجراءات الأمنية الإسرائيلية, كما لم تشهد التظاهرة مشاركة مسؤولين فلسطينيين بارزين.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: