فريق طبي يأخذ عينة من دم عرفات قبل أيام (الفرنسية)

تدهورت صحة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بشكل استدعى إرسال طاقم أطباء وسيارة إسعاف لمقر المقاطعة المحاصر فيه. وأكد نبيل أبو ردينة مستشار عرفات أن فريقا طبيا تونسيا وفلسطينيا يجري فحوصات للرئيس.
 
وقال مكتب الرئيس الفلسطيني إنه تم استدعاء رئيس الوزراء أحمد قريع وسلفه محمود عباس (أبو مازن) للقاء عرفات دون إبداء مزيد من الإيضاحات.
 
ونفى وزير الثقافة والإعلام الفلسطيني السابق ياسر عبد ربه فقدان عرفات للوعي، وقال وهو يتحدث من مقر الرئيس الفلسطيني إن تقارير إسرائيل الإعلامية بهذا الصدد غير صحيحة.
 
وكان راديو إسرائيل قد زعم أن عرفات فقد وعيه لعدة ساعات ولم يعرف بعد ما إذا كان استعاده أم لا. 
 
جاءت هذه التطورات بعد شعور عرفات منذ أيام بآلام في المعدة تطلبت فحصه من قبل أطباء من مصر وتونس قالوا إنه مصاب بإنفلونزا معوية حادة متوقعين أن تتحسن صحته بعد بضعة أيام.
 
وأكد مسؤولون فلسطينيون أن مرض عرفات لا يستدعي نقله للمستشفى، وذلك بعد أن قالت الحكومة الإسرائيلية إنها توافق على نقله من مقره إلى مستشفى داخل مدينة رام الله.
 
وأكد وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث أن الأطباء استبعدوا بعد أخذ عينات وفحصها إصابة عرفات (75 عاما)بسرطان المعدة.

المصدر : وكالات