الاتحاد الأوروبي يعد مقترحات لإقامة الدولة الفلسطينية
آخر تحديث: 2004/10/28 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/28 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/15 هـ

الاتحاد الأوروبي يعد مقترحات لإقامة الدولة الفلسطينية

 
أبو الغيط ينفي أن تكون المقترحات بديلا عن خارطة الطريق (الفرنسية)
أكد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن الاتحاد الأوروبي يسعى لتقديم مقترحات خلال الأسابيع القادمة تتعلق بإقامة الدولة الفلسطينية وما بعدها.
 
وقال أبو الغيط في مؤتمر صحفي بالقاهرة عقده في ختام مباحثات أجراها أمس مع نائب رئيس الوزراء وزير خارجية لوكسمبرغ جون أسيل -الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي في يناير/ كانون الثاني القادم - إن الاتحاد يجري مشاورات مع الأطراف ذات الصلة لاستكمال الجوانب المختلفة في تلك المقترحات بعد أن تم تكليف المنسق الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا بإعدادها.
 
وفي رده على سؤال للجزيرة نت عن مضمون هذه الأفكار ومدى ارتباطها أو استقلالها عن خارطة الطريق قال أبو الغيط "هذه المقترحات تتمحور حول التوافق على العناصر الأساسية التي تمثل الهدف النهائي للتسوية السياسية خاصة أن يكون الانسحاب إلى حدود عام 1967 وإزالة المستوطنات".
 
وأضاف أن المرحلة التالية تكمن في تنفيذ هذه المقترحات من خلال إجراء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ووضع إطار زمني لتنفيذها.
 
ونفى أن تكون هذه المقترحات بديلا عن خارطة الطريق مؤكدا أن الهدف منها هو تفعيلها وأن  الأوروبيين يبحثون في كيفية وضعها موضع التنفيذ في الأسابيع القادمة.

من جانبه أكد جون أسيل أن الأفكار التي يتولى سولانا إعدادها تتركز على ثلاثة محاور هي الأمن والاستقرار والدعم الاقتصادي للفلسطينيين وكذا البدء بإجراء إصلاح  سياسي شامل من خلال الإسراع في إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية الفلسطينية، مشيرا إلى أن هذه المقترحات ستطرح بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأعرب أيضا عن رفض الاتحاد الأوروبي في أن يكون الانسحاب من غزة تنفيذا لمبدأ "غزة أولا وأخيرا".
 
وفي سياق منفصل أشار أبو الغيط إلى أن الانسحاب الأميركي من العراق أمر نص عليه قرار مجلس الأمن رقم (1456) وأنه سيكون ضمن محاور النقاش في مؤتمر شرم الشيخ الذي سيتركز على الوضع في العراق والمزمع إقامته في مصر في الفترة من 22-23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وأضاف أن الولايات المتحدة لا ترفض مناقشة هذا الأمر وإنما سيتم التركيز على كيفية إتمام هذا الانسحاب والجدول الزمني اللازم لذلك والذي من المتوقع أن يحدث مع بداية العام 2006.


 
ــــــــــــــــــــ
المصدر : الجزيرة