السودان يهدد بإغلاق السفارة الأميركية بالخرطوم
آخر تحديث: 2004/10/27 الساعة 20:48 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/27 الساعة 20:48 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/14 هـ

السودان يهدد بإغلاق السفارة الأميركية بالخرطوم

إسماعيل: الترتيبات المصرفية للبعثات الدبلوماسية مسؤولية الدولة المضيفة (إرشيف الفرنسية)
هدد السودان اليوم بإغلاق السفارة الأميركية في الخرطوم بحلول نهاية  أكتوبر/ تشرين الأول الحالي إذا لم تساعد الولايات المتحدة بعثته الدبلوماسية في واشنطن على فتح حساب مصرفي حلا لمشكلة معلقة منذ عدة أشهر.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد قالت في أغسطس/ آب الماضي إنها ستساعد السفارة السودانية على إيجاد بنك يقبل فتح حساب لها بعد أن أغلق البنك الذي كانت تتعامل معه حسابها ولم تجد السفارة أي مؤسسة مالية مستعدة لفتح حساب جديد لها.

وقالت الوزارة إن السودان ليس الدولة الوحيدة التي تعاني مشكلات مع النظام المصرفي.

وذكر وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل للصحفيين في الخرطوم اليوم أن الترتيبات المصرفية للبعثات الأجنبية هي مسؤولية مباشرة للدولة المضيفة وأن الولايات المتحدة أخفقت في حل المشكلة طيلة ثلاثة أشهر.

المعاملة بالمثل
وأضاف إسماعيل عقب اجتماع مع القائم بالأعمال في السفارة الأميركية بالخرطوم "ننتظر من أكثر من ثلاثة أشهر وهم يعطوننا أعذارا أو يحلون المشكلة جزئيا".

ومضي الوزير السوداني إلى القول "سنرجئ القرار إلى نهاية هذا الشهر وإذا سويت المسألة فهذا أمر طيب, وإذا لم تتم تسويتها فليس من سبيل لاستمرار عمل السفارة السودانية, وعلى أساس المعاملة بالمثل فليس من سبيل لاستمرار عمل الأميركية هنا أيضا".

وكان السودان قد اتهم الولايات المتحدة بدعم المتمردين في إقليم دارفور غربي البلاد حيث أدى القتال إلى ما وصفته الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة إنسانية.

وشهدت السفارة السودانية في واشنطن مظاهرات كثيرة احتجاجا على معالجة الحكومة السودانية للأزمة التي وصفتها الولايات المتحدة بأنها إبادة جماعية.

وتدرج الولايات المتحدة السودان على قائمة الدول التي ترعى الإرهاب, إلا أن المبعوث الأميركي الخاص للسودان تشارلز سنايدر قال الشهر الماضي إن الخرطوم ما زالت تتعاون مع واشنطن بشأن كل القضايا المرتبطة بالإرهاب العالمي.




المصدر : رويترز