ناشط في حماس بعد استشهاده داخل الخط الأخضر صباح اليوم (الفرنسية) 

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين اليوم إلى خمسة بعد أن توفي فلسطيني في مخيم يبنا برفح متأثرا بجروح أصيب بها في وقت سابق.

وكان أربعة فلسطينيين في قطاع غزة قد استشهدوا في وقت مبكر من صباح اليوم في عمليتين منفصلتين استهدفتا قوات الاحتلال داخل الخط الأخضر.

وقد أعلن مصدر عسكري إسرائيلي استشهاد فلسطينيين حاولا التسلل إلى مستوطنة هوليت الواقعة قرب معبر صوفا جنوب قطاع غزة لتنفيذ عملية فدائية هناك. وزعم جيش الاحتلال أن أحد الفلسطينيين استشهد في انفجار عبوة ناسفة كان ينقلها، في حين استشهد الثاني بالرصاص الإسرائيلي.

وقد أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن هذه العملية، وأوضحت أن الشهيدين هما عبد العزيز الجزار وعبد الستار الجعفري.

من جانبها أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي استشهاد اثنين من عناصرها وهما سعدي أبو عيش (25 عاما) ومحمد عاشور (22 عاما) عندما كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة قرب موقع جريب العسكري الواقع على الشريط الحدودي.

كما أكدت سرايا القدس أن اثنين آخرين من ناشطيها أطلقا النار صباح اليوم على مجموعة من قوات الاحتلال وسط قطاع غزة وأنهما تمكنا من قتل جندي وإصابة آخر، مؤكدة أن الناشطين تمكنا من الفرار. غير أن مصادر إسرائيلية قالت إن أحد الضباط الإسرائيليين أصيب إصابة بالغة، وأن الجنود تمكنوا من قتل مطلقي النار.

هانس لم يستطع إخفاء دهشته من حجم الانتهاكات الإسرائيلية (الفرنسية)
انتهاك القانون الدولي
وفي أحدث تصريح دولي على حجم الأضرار التي لحقت بمخيم جباليا في قطاع غزة أثناء عملية "أيام الندم" الإسرائيلية، وصف المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) بيتر هانس الدمار الذي أحدثه الاحتلال بأنه "انتهاك فاضح للقانون الدولي".

وأشار هانس في أول زيارة له للمخيم بعد انسحاب قوات الاحتلال إلى أن هذه القوات دمرت ما لا يقل عن 90 منزلا، كما ألحقت أضرارا جسيمة بعدد من المدارس التابعة للأونروا أثناء العملية التي استمرت أقل من ثلاثة أسابيع.

وقدر المسؤول الدولي عدد الفلسطينيين الذين شردوا بسبب الاجتياح الإسرائيلي الأخير للمخيم بنحو 600 إلى 700 شخص، هذا عدا عن نحو 20 ألف شخص فقدوا منازلهم إثر عمليات عسكرية إسرائيلية سابقة.

وقال "حين أرى هذا الدمار أتساءل إن كانت الأسرة الدولية ستساعدنا على مواجهته؟".

وقد أسفرت "أيام الندم" الإسرائيلية عن استشهاد نحو 140 فلسطينيا في قطاع غزة، كما أن العديد من المنازل دمرت تماما وجرفت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية بحيث لم يعد أصحابها قادرين على تحديد معالمها.

المصدر : الجزيرة + وكالات