جماعة جزائرية تهدد متمردين تشاديين يحتجزون أحد قادتها
آخر تحديث: 2004/10/20 الساعة 09:05 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/20 الساعة 09:05 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/7 هـ

جماعة جزائرية تهدد متمردين تشاديين يحتجزون أحد قادتها

هددت الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية اليوم بقتل متمردين تشاديين ما لم تفرج الحركة من أجل العدالة والتنمية عن أحد قادتها المدعو عمار صايفي الملقب بعبد الرزاق البارا الذي تحتجزه منذ مايو/ أيار الماضي.

ودعت الجماعة السلفية المسلحة في بيان لها نشر على شبكة الإنترنت الحركة التشادية إلى إطلاق سراح صايفي فورا ودون أي شروط. وأضافت في أول بيان لزعيمها الجديد أبو مصعب عبد الودود أنها مستعدة "لرد الصاع صاعين مع الاحتفاظ لنفسها بنوع الرد ووقته".

ووصفت الحركة الجزائرية الجماعة التشادية بأنها "عصابة مجرمة"، ملمحة إلى تعاون المخابرات الفرنسية في اعتقال صايفي الذي يعد الرجل الثاني في الحركة السلفية.

يذكر أن البارا أعلن في وقت سابق المسؤولية عن خطف مجموعة سياح أوروبيين في عمق الصحراء الجزائرية العام الماضي قبل أن يتمكن الجيش الجزائري من تحريرهم.

وتلقت الجماعة السلفية ضربات قوية من قوات الأمن الجزائرية توجت في نهاية يونيو/ حزيران المنصرم بمقتل زعيمها نبيل صحراوي الذي خلفه أبو مصعب المشهور بتخصصه في صناعة المتفجرات.

المصدر : وكالات