تصويت بمجلس الأمن على قرار جديد بشأن سوريا
آخر تحديث: 2004/10/19 الساعة 19:30 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/19 الساعة 19:30 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/6 هـ

تصويت بمجلس الأمن على قرار جديد بشأن سوريا

الجدل مازال قائما بمجلس الأمن بشأن مشروع قرار ضد سوريا (رويترز-أرشيف)

دعت فرنسا إلى إجراء تصويت اليوم في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار ترعاه مع الولايات المتحدة يطلب من سوريا تنفيذ بنود قرار سابق طالبها بسحب قواتها من لبنان.
 
وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إنه لا يزال يمكن التخلي عن مشروع القرار إذا تمكن المجلس من التوصل إلى توافق على بيان للمجلس يتطلب موافقة جميع أعضائه الـ15، لكن الجزائر -الدولة العربية الوحيدة في المجلس- تقود معارضة لهذا البيان.
 
وتعتبر البيانات عادة أكثر ليونة من قرارات مجلس الأمن الملزمة للدول الأعضاء في الأمم المتحدة. ويحتاج تبني مشروع قرار لتسع أصوات على الأقل من أصل 15 وعدم استخدام حق النقض من إي من الدول الخمس الدائمة العضوية بالمجلس.
 
وقال الدبلوماسيون إن مشروع القرار الجديد يشدد على ضرورة أن تلتزم كافة الأطراف كليا بالقرار السابق. كما يطلب من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان رفع تقرير إلى المجلس كل ثلاثة أشهر بهذا الشأن. لكن مصادر دبلوماسية في مجلس الأمن قالت إن فترة رفع هذا التقرير قد تتغير.
 
وكان مشروع القرار الحالي رفع إلى مجلس الأمن الأسبوع الماضي بعد التقرير الذي أصدره الأمين العام للأمم المتحدة وتحدث فيه عن عدم التزام سوريا ببنود القرار رقم 1559  الذي يطلب منها وضع حد لتدخلها في الشؤون الداخلية اللبنانية.
 
وبعيد تبني القرار 1559 في الثاني من سبتمبر/أيلول الماضي أقر مجلس النواب اللبناني تعديلا دستوريا لتمديد ولاية رئيس الجمهورية إميل لحود لمدة ثلاث سنوات.
 
وكان الرئيس السوري بشار الأسد رفض في التاسع من الشهر الحالي بلهجة حادة الاتهامات الأميركية والفرنسية لبلاده بالهيمنة على لبنان والتدخل في شؤونه الداخلية.
 
تجدر الإشارة إلى أن سوريا لا تزال تحتفظ بزهاء 15 ألف جندي في لبنان بعد إعادة انتشار نفذتها في نهاية الشهر الماضي.
المصدر : الجزيرة + وكالات