لم تحدد واشنطن موعدا للتصويت على مشروع القرار الجديد (الفرنسية-أرشيف)

تستعد الولايات المتحدة لتقديم مشروع قرار جديد إلى مجلس الأمن الدولي يطالب بانسحاب القوات السورية من لبنان.

ويأتي مشروع القرار الجديد بعد أسبوعين من اعتبار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن دمشق لم تتجاوب مع مطالب المنظمة الدولية بشأن احترام سيادة لبنان.

ولم يتم تحديد تاريخ للتصويت على القرار الذي يطالب الأطراف المعنية -دون أن يسمي سوريا- بـ"العمل سريعا من أجل تطبيق كامل" للقرار السابق الذي أقره مجلس الأمن بشأن هذا الموضوع في الثاني من سبتمبر/ أيلول الماضي. وطالب قرار "سيادة لبنان" الذي جاء بناء على مبادرة من فرنسا والولايات المتحدة, برحيل كل القوات الأجنبية, في إشارة إلى سوريا التي لا تزال موجودة في لبنان.

وقد تم تبني القرار بأغلبية تسعة أصوات من أصل 15 وامتناع 6, وهو الحد الأدنى المطلوب لتبني قرار. ويدعو القرار 1559 إلى "احترام سيادة لبنان وسلامة أراضيه ووحدته واستقلاله السياسي".

كما يطلب تفكيك ونزع سلاح كل المليشيات اللبنانية وغير اللبنانية وتوسيع سيطرة الحكومة اللبنانية على كل أراضيها.

يذكر أن حوالي 15 ألف جندي سوري لا يزالون منتشرين في الأراضي اللبنانية.

المصدر : الفرنسية