ليبيا ترحب برفع حظر الأسلحة الأوروبي
آخر تحديث: 2004/10/14 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/14 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/1 هـ

ليبيا ترحب برفع حظر الأسلحة الأوروبي

القذافي أثناء زيارته الأخيرة للمفوضية الأوروبية (الفرنسية-أرشيف)
رحبت ليبيا بقرار الاتحاد الأوروبي رفع حظر بيع الأسلحة المفروض عليها منذ عام 1986. واعتبرت وكالة الأنباء الليبية القرار نصرا سياسيا جديدا لطرابلس "وصمودا أمام التحديات الخارجية".
 
وقالت الوكالة إن القرار يأتي ليبين "فشل سياسة العقوبات والتهديد باستخدام القوة ويؤكد أن الحوار والتفاوض مباشرة أفضل وسيلة لحل الخلافات".
 
وأقر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أمس الاثنين في لوكسمبورغ بالإجماع اتفاقا مبدئيا توصل إليه سفراء الدول الأعضاء بالاتحاد يوم 22 سبتمبر/ أيلول الماضي في بروكسل على رفع حظر بيع الأسلحة المفروض على ليبيا بعد الضغوط التي مارستها إيطاليا.
 
وتعول روما على هذه الخطوة للتمكن من تزويد طرابلس بتجهيزات عسكرية لتعزيز مراقبة السواحل الليبية والحيلولة دون تدفق المهاجرين بصورة غير قانونية على جزيرة لمبيدوزا الإيطالية.
 
وأشاد وزراء الخارجية الأوروبيون بالتقدم الذي أحرزته حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي من أجل العودة إلى الأسرة الدولية مؤخرا ولا سيما التزامه التخلي عن برامج أسلحة الدمار الشامل. وحثوا ليبيا على مزيد من التعاون مع الجانب الأوروبي في الجوانب السياسية والاقتصادية.
 
وقالت كلودي هانييريه التي تمثل وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه للصحفيين إن الوزراء الأوروبيين يدرسون توجيه رسالة إلى  ليبيا لتستمر في "الاتجاه الصحيح".
 
وكان الاتحاد قد خفف اعتبارا من عام 1999 العقوبات المفروضة على ليبيا. ولم يبق من هذه العقوبات سوى حظر الأسلحة المعمول الذي رفع أمس الاثنين. 
المصدر : الجزيرة + وكالات