الطلبة المصريون قالوا إن تسللهم تم لإظهار قدتهم على تحدي الحواجز الإسرائيلية (الجزيرة)

قررت محكمة إسرائيلية في بئر السبع تأجيل النظر في قضية الطلبة المصريين المتهمين بالتسلل لتنفيذ هجوم ضد أهداف إسرائيلية. وقد نفى الطلبة الستة التهم المنسوبة إليهم، وقالوا إنهم أرادوا إظهار قدرتهم على تحدي الحواجز الإسرائيلية التي تحاصر الشعب الفلسطيني.

وتضمنت لائحة الاتهام التي أعدها الجيش الإسرائيلي حيازة الطلبة لسكاكين ومسدس والتآمر لشن هجمات لقتل الجنود الإسرائيليين والاستيلاء على أسلحتهم.

لكن حسين أبو حسين عضو هيئة الدفاع عن المتهمين المصريين فند في تصريح للجزيرة هذه الاتهامات، وقال إنه تم فقط ضبط سكاكين مطبخ ومسدس أطفال في حقائب الطلبة المصريين.

المصريون الستة وهم طلبة من عدة جامعات بمصر قبض عليهم يوم 25 أغسطس/ آب الماضي بعد تسللهم من الحدود المصرية إلى جنوب صحراء النقب حيث ضبطوا بعد سيرهم لنحو ثلاثة كيلومترات داخل مناطق إسرائيلية.

وقد صرح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية بأن السفارة المصرية بتل أبيب عينت اثنين من المحامين للدفاع عن الطلبة الستة.

وتم الاتفاق على أن تجتمع السفارة بالمحامين عقب كل جلسة لتدارس ما دار خلالها والاتفاق على خطة التحرك في المرحلة اللاحقة. وأشار المتحدث إلى أن أعضاء السفارة قاموا بزيارة الطلبة الستة في سجنهم ببئر سبع حيث تم الاطمئنان على شؤونهم وتسلم خطابات منهم لإرسالها إلى ذويهم.

المصدر : الجزيرة