أطفال من مخيم جباليا قرب منازلهم المدمرة (الجزيرة نت)

أفاد مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة بأن فلسطينيين استشهدا مساء اليوم بقذيفة دبابة إسرائيلية في منطقة مشروع بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وأوضح المراسل أن الشهيدين سقطا عندما استهدفت دبابة إسرائيلية منزل الشهيد الفلسطيني محمود سالم، مشيرا إلى أن القصف الإسرائيلي للمنزل أسفر أيضا عن إصابة أحد قاطنيه إصابة خطيرة.

كما أصيب فتى فلسطيني اليوم إصابة بالغة برصاص الاحتلال في مخيم بلاطة للاجئين في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الفتى (15 عاما) أصيب خلال مواجهات وقعت بين قوات الاحتلال وعناصر من المقاومة الفلسطينية.

وكان خمسة فلسطينيين قد استشهدوا اليوم برصاص الاحتلال في مناطق متفرقة في قطاع غزة.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن عبد الرؤوف نبهان (25 عاما) الذي ينتمي لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس كان يحاول إطلاق قذيفة صاروخ من صنع محلي باتجاه إحدى المستوطنات قبل أن ترصده طائرة تابعة لجيش الاحتلال، الأمر الذي أدى إلى استشهاده على الفور وإصابة فلسطينيين كانا برفقته.

كما استشهد فلسطينيان من حماس في اشتباكات مع قوات الاحتلال في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة. وقال شهود عيان إن المواجهات اندلعت مع تحرك قوات الاحتلال لهدم منزل ناشط فلسطيني استشهد إثر هجوم صاروخي في وقت سابق.

كما استشهد فلسطينيان وأصيب عدد آخر بجروح في غارة جوية إسرائيلية على مخيم خان يونس للاجئين جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الشهيدين شرطيان يعملان في الأجهزة الأمنية الفلسطينية. وقد أكدت قوات الاحتلال أنها أطلقت صاروخين على اثنين من المسلحين الفلسطينيين.

وواصلت القوات الإسرائيلية لليوم الحادي عشر على التوالي عملياتها العسكرية الواسعة النطاق والمسماة "أيام الندم" في شمال قطاع غزة.

رجال الإنقاذ الفلسطينون أصبحوا هدفا لرصاص الاحتلال (رويترز)
استهداف المسعفين
من جهة ثانية أكد وزير الصحة الفلسطيني جواد الطيبي أن قوات الاحتلال التي تجتاح منطقة شمال قطاع غزة تعمد إلى عرقلة وصول سيارات الإسعاف، وتمنعها من نقل المصابين حتى تتأكد من موتهم.

وقال الطيبي في بيان خاص إن استهداف سيارات الإسعاف وسائقيها بات أمرا يوميا، مشيرا إلى أن أطقم سيارات الإسعاف وسائقيها يتعرضون أثناء توجههم لإنقاذ الجرحى وأماكن إخلاء الشهداء إلى أشنع أنواع الإهانة والتعذيب، وذلك بإلقائهم أرضا على وجوههم لساعات طويلة.

وناشد البيان المجتمع الدولي التدخل من أجل وقف الجرائم الإسرائيلية بحق المسعفين والمصابين الذين يتعرضون إلى الموت البطيء.

وجاء في البيان "إن العدوان الإسرائيلي المستمر على شمال قطاع غزة منذ 29 سبتمبر/ أيلول الماضي أسفر عن استشهاد 110 شهداء بينهم 27 طفلاً، بالإضافة إلى إصابة نحو 410 جرحى معظمهم من الأطفال، وأربعة من موظفي وزارة الصحة".

المصدر : الجزيرة + وكالات