هدد رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع بأن الفلسطينيين
سيسعون إلى إقامة دولة ذات قوميتين، والمطالبة بالحقوق ذاتها التي يتمتع بها الإسرائيليون إذا ما نفذت إسرائيل تهديدها بالاستيلاء على أراض بالضفة الغربية.

وأشار قريع إلى أن الجدار العازل الذي تبنيه سلطات الاحتلال على أجزاء كبيرة من الضفة الغربية حل يعتمد على التمييز العنصري لأنه يضع الفلسطينيين في كانتونات.

وشدد على تذمر الفلسطينيين من خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الأحادية الجانب لفك الارتباط مع الفلسطينيين ولفرض معطيات حدودية ستحرم الفلسطينيين من أراض يأملون إنشاء دولتهم عليها.

وأضاف رئيس الوزراء الفلسطيني أن خطط شارون الأحادية قد تدفع الفلسطينيين إلى التخلي عن الجهود التي ترمي إلى إنهاء الصراع في المنطقة، مؤكدا أنه أمام الوضع الحالي سيناضل الفلسطينيون في اتجاه إنشاء دولة لهم وأن حكومته لن تتردد في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ضد المخططات الإسرائيلية.

فلسطينيون يبكون الشهيد أسعد صالح خليلية بمستشفى جنين (الفرنسية)
استشهاد فلسطينيين
ميدا
نيا استشهد اليوم بمدينة جنين شمالي الضفة الغربية فلسطيني من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح على يد قوة إسرائيلية خاصة. كما استشهد فلسطيني آخر برصاص الاحتلال فجر اليوم برفح جنوب قطاع غزة حيث دمر الإسرائيليون منزلين لفلسطينيين قرب الشريط الحدودي مع مصر في رفح.

وقال مراسل الجزيرة بجنين إن عناصر وحدة إسرائيلية خاصة كانوا على متن سيارة ويرتدون زيا عسكريا قاموا بقتل أسعد صالح خليلية (32 عاما) بإطلاق الرصاص عليه.

ومن جانبها أكدت كتائب شهداء الأقصى أن مسيرة المقاومة ستستمر متوعدة بالرد على الجرائم الإسرائيلية.

من جهة أخرى أفادت مراسلة الجزيرة بالقطاع أن شهيد رفح واسمه محمود إبراهيم الكرد (46 عاما) قتل عندما فتح جنود إسرائيليون النار أثناء توغلهم لبضعة أمتار داخل حي تل السلطان برفح. وقد تجمع مئات الفلسطينيين في مستشفى رفح الحكومي للمشاركة في دفن الكرد بعد ظهر اليوم.

وأفادت المراسلة أن قوات الاحتلال الإسرائيلية هدمت منزلين لمواطنين فلسطينيين بالقرب من معبر رفح على الشريط الحدودي، كما اعتقلت مواطنا آخر أثناء اجتيازه حاجز أبو هولي العسكري جنوب دير البلح.

وفي نابلس شيع مئات الفلسطينيين أمس شهيدين ينتميان إلى كتائب العودة ذات الصلة بحركة فتح كانت قوات الاحتلال قد قتلتهم بدم بارد فجر أمس في المدينة.

وكان الاحتلال قتل أثناء توغل بمخيم طولكرم فجر أمس ناشطا آخر ينتمي إلى حركة حماس. كما توغلت إسرائيل في مخيم جنين بمشاركة أكثر من عشرين آلية عسكرية وشرعت في عمليات دهم وتفتيش.

وقد أدانت السلطة الفلسطينية مقتل ثلاثة فلسطينيين فجر الأربعاء في طولكرم ونابلس شمال الضفة الغربية وأكدت أن ذلك يندرج في إطار سياسة الحكومة الإسرائيلية لتدمير فرص إعادة عملية السلام.

ظروف سجن الفلسطينيين بالمعسكرات الإسرائيلية غير إنسانية (الفرنسية)
إضراب عن الطعام
وفي تطور آخر بدأ 60 سجينا فلسطينيا في معسكر إسرائيلي بالضفة الغربية اليوم الخميس إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقالهم.

وقال مهند الخراز أحد المحامين الأعضاء في نادي الأسير الفلسطيني إن هؤلاء الفلسطينيين المعتقلين بقاعدة سالم العسكرية شمال الضفة الغربية يشكون من تكدسهم في المكان ومن عدم كفاية وجبات الطعام التي يقدمها لهم الجنود.

وتابع المحامي أن سجن القاعدة لا يتسع سوى لـ 25 معتقلا في حين أن الجيش كدس فيه 60 فلسطينيا بعد عمليته الأخيرة بنابلس التي أسفرت عن العديد من الاعتقالات.

المصدر : الجزيرة + وكالات