فرنسا تتعهد بكشف ملابسات تحطم الطائرة المصرية
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ

فرنسا تتعهد بكشف ملابسات تحطم الطائرة المصرية

استعدادات لمراسم تأبين الضحايا (الفرنسية)

تعهد وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان بأن فرنسا ستبذل كل ما في وسعها لكشف أسباب تحطم طائرة الركاب المصرية الخاصة يوم السبت الماضي وتحديد المسؤوليات.

وقال دوفيلبان في مؤتمر صحفي بشرم الشيخ عقب لقائه بعائلات الضحايا الفرنسيين إنه ليس هناك مؤشرات سوى أنه حادث فظيع مجددا بذلك التصريحات الصادرة من القاهرة وباريس والتي تستبعد فرضية الهجوم المتعمد.

وشارك دوفيلبان اليوم إلى جانب 109 من أسر الضحايا الفرنسيين وممثلين من الحكومتين الفرنسية والمصرية في مراسم أقيمت لتأبين ضحايا الطائرة الـ 148 بينهم 134 فرنسيا و13 مصريا. وجرت المراسم في البر والبحر الأحمر قرب موقع تحطم الطائرة.

كما سيلتقي الوزير الفرنسي الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ. وكان وزير الخارجية أحمد ماهر قد استقبل نظيره الفرنسي أمس لتقديم التعازي في ضحايا الحادث الفرنسيين وبحثا تنسيق جهود البلدين في عمليات البحث.

وعلى صعيد عمليات البحث أعلنت البحرية الفرنسية أنها رصدت إشارة من الصندوق الأسود الثاني للطائرة المنكوبة.

ضابط بالبحرية الفرنسية ينقل بعض أجزاء الحطام (رويترز)

وقال الأميرال البحري الفرنسي جاك مازار الذي يقود البحث إن الإشارة تبين أن الصندوق موجود على عمق 800 متر.

وأضاف أن البحرية الفرنسية استأجرت إنسانا آليا يمكنه الغوص على عمق يكفي لاستخراج الصندوق ولكن وصوله سيستغرق أسبوعا.

وقال مازار إن الطائرة تحطمت في مياه البحر بسرعة نحو 500 كلم في الساعة وبزاوية 45 درجة مما تسبب في تفتت الحطام إلى أجزاء صغيرة، وهو تفسير محتمل لابتعاد الصندوقين الأسودين عن بعضهما.

وكانت مصر قد دافعت عن سجل سلامة طائرات شركة فلاش إيرلاينز التي كانت تستأجر الطائرة المنكوبة، لكن سويسرا قالت إنها منعت دخول طائرات الشركة المصرية أجواءها لاعتبارات تتعلق بإجراءات السلامة.

وطرح المسؤولون المصريون مبدئيا فرضية حدوث عطل مفاجئ في الدوائر الكهربائية بالطائرة أدى للحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات