تشكيل مجلس للإفتاء السني في العراق
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ

تشكيل مجلس للإفتاء السني في العراق

تم تشكيل المجلس بمسجد النداء وسط بغداد (الفرنسية)
أعلن بغداد اليوم الخميس عن تشكيل أمانة عليا للإفتاء والتدريس والبحوث والتصوف الإسلامي لإصدار الفتاوى الدينية للسنة في العراق.

وشهد مسجد النداء وسط العاصمة العراقية انعقاد المؤتمر التأسيسي للمجلس بحضور رئيس ديوان الوقف السني الدكتور عدنان محمد سلمان وعشرات من علماء السنة وطلاب الجامعات الإسلامية والدينية ومختلف الحركات الدينية السنية.

وقال الشيخ عبد القادر العاني الذي اختير أمينا عاما للهيئة الجديدة في كلمة بالمؤتمر إن الأمانة العامة للإفتاء تهدف إلى "جمع كلمة التوحيد ووحدة الكلمة وتوحيد الصف ووحدة العراق أرضا وشعبا سنة وشيعة عربا وأكرادا وتركمان".

ودعا إلى "إنهاء الاحتلال ونقل السلطة إلى العراقيين المخلصين والعمل على زرع المحبة والسلام بين المسلمين وتقوية أواصر المحبة دون التدخل بالخصوصيات واحترام الأديان السماوية الأخرى".

وأكد العاني أن الهيئة الجديدة ليست حزبا ولا حركة سياسية "وأن الأمانة ليست إلا لبنة من صرح متجانس من لبنات الإسلام في العراق وليست بديلة عن هذه اللبنات أو مصادرة لها". واعتبر أن الهيئة الجديدة "لبنة من لبنات السنة والشيعة وهم أخوة ويد واحدة على من سواهم".

وقال العاني إن هذه الهيئة التي أنشئت "باقتراح من بعض المؤمنين" ستعمل على إنشاء المدارس الدينية وتدعم الطرق الصوفية الرصينة وتعمل على إبعادها عن الفلسفات الغريبة والابتعاد عن الجمود الفكري والتطرف بجميع أشكاله.

وبدوره أكد رئيس ديوان الوقف السني الدكتور عدنان محمد سلمان أن "من المرتكزات التي يجب أن يتمسك بها كل عراقي وحدة العراق وسيادة القانون وحرية أبناء العراق في التعبير وحرية الكلمة والعدالة وتكافؤ الفرص".

وقال "يجب أن نعمل جميعا من أجل الوحدة والأخوة والصفاء ونبذ الخلاف" داعيا إلى "حسم أي خلاف إذا وجد بالكلمة والنقاش والتحاور وليس بالرصاص والمدفع".

وكان قد أعلن يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول الماضي في العراق تشكيل مجلس شورى لأهل السنة يضم ممثلين عن مختلف التيارات السنية من القوميات العربية والكردية والتركمانية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية