الاحتلال يجتاح مخيم طولكرم ويقتل ناشطا من حماس
آخر تحديث: 2004/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/16 هـ

الاحتلال يجتاح مخيم طولكرم ويقتل ناشطا من حماس

قبلة الوداع من أقارب فتى فلسطيني استشهد برصاص الاحتلال في نابلس (الفرنسية)

استشهد أحد كوادر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ويدعى هشام خرويش (20 عاما) فجر اليوم أثناء اقتحام قوات إسرائيلية لمخيم طولكرم شمال الضفة الغربية.

وقال مراسل الجزيرة في طولكرم إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الاحتلال والمقاومين الفلسطينيين حيث اقتحمت أكثر من عشرة آليات عسكرية المخيم من المحور الشمالي تحت غطاء كثيف من إطلاق النيران والقذائف وحاصرت عدة منازل وأقامت نقاطا عسكرية على عدد منها.

وأوضح المراسل أن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى موقع الهجوم لنقل الجرحى، مشيرا إلى أن الشهيد استمر ينزف نصف ساعة حتى فارق الحياة.

وذكر أن جنودا إسرائيليين استغلوا الأوضاع الجوية العاصفة والمطيرة لتنفيذ عمليتهم العسكرية. ونقل المراسل عن مصادر بحماس اعتبارها ما جرى عملية اغتيال مدبرة لأحد كوادرها، إذ سبق أن اغتالت قوات الاحتلال شقيق الشهيد.

إعادة انتشار
وكانت إسرائيل أعادت انتشار قواتها في مدينة نابلس أمس حيث تشن حملة واسعة النطاق هناك منذ 12 يوما.

الاحتلال خلف دمارا هائلا في البلدة القديمة بنابلس (الفرنسية)

وقال ناطق باسم قوات الاحتلال إن جنوده نفذوا عملية إعادة انتشار في نابلس لكنهم على استعداد للتدخل في أي وقت لضرب البنية التحتية "للإرهاب".

وفرض الاحتلال الإسرائيلي أثناء اجتياحه المدينة حظر التجول ودمر منازل ومباني تاريخية بحجة وجود أنفاق يلجأ إليها ناشطون فلسطينيون.

كما قتل الجنود ستة فلسطينيين وأصابوا العشرات بجروح في العملية التي نفذت يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي إثر عملية فدائية تبنتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

إقالة رئيس الاستخبارات
من جهة ثانية أقال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات رئيس الاستخبارات بمدينة بيت لحم طارق الوحيدي لإقدامه على تسهيل تسليم متعاون مع إسرائيل إلى قوات الاحتلال، وكلف محمد زواهرة أحد مساعدي المسؤول الاستخباري بتولي مهام الوحيدي بصورة مؤقتة.

وقالت مصادر فلسطينية إن كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح هددت بقتل الوحيدي إذا لم يعزل من وظيفته. وكان نحو 100 فلسطيني تظاهروا يوم 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي في بيت لحم ضد الاستخبارات العسكرية واتهموها بتسليم إسرائيل زياد شاهين الذي يشتبه بتقديمه معلومات سمحت بتصفية اثنين من الناشطين الفلسطينيين في أبريل/ نيسان 2003.

سعود الفيصل

خارطة الطريق
وعلى الصعيد السياسي قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل بمناسبة زيارة المبعوث الأوروبي للشرق الأوسط مارك أوتي إلى الرياض إنه تم الاتفاق على ضرورة قيام تحرك عربي أوروبي لإعادة إطلاق خارطة الطريق.

ولم يقدم الوزير السعودي توضيحات حول طبيعة هذا التحرك المشترك لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي. لكنه أشار إلى أن الجانب العربي بانتظار رد فعل الطرف الأوروبي للبدء بهذا التحرك.

وكان أوتي التقى أمس الثلاثاء ولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز الذي طالب الاتحاد الأوروبي بممارسة ضغوط على إسرائيل لكي توقف عدوانها ضد الفلسطينيين وتتوقف عن بناء جدار الفصل "العنصري".

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع طالب السعودية أثناء زيارته لها الشهر الماضي بالتدخل لدى الرباعية لإطلاق خارطة الطريق.

المصدر : الجزيرة + وكالات