الأكراد متفائلون بتلبية الانتقالي مطالبهم الفيدرالية
آخر تحديث: 2004/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/15 هـ

الأكراد متفائلون بتلبية الانتقالي مطالبهم الفيدرالية

البرزاني والطالباني بعد انتهاء اجتماع لقيادتي حزبيهما في السليمانية (الفرنسية)


أعرب الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني عن ثقته في أن تفضي نقاشات
مجلس الحكم الانتقالي حول مسألة الفيدرالية إلى نتائج إيجابية.

وقالت قيادة الحزب في بيان صدر بأربيل إن سبب ثقتها هذه يرجع إلى ما سمته عدالة القضية الكردية ووجود أوساط موسعة داخل العراق وخارجه تتفهم وتؤيد المطالب الكردية بينها أوساط مهمة في الإدارة الأميركية والاتحاد الأوروبي والرأي العام العالمي.

وأشارت إلى أن مشروع فيدرالية المحافظات المطروح أساسا مفيد لتعزيز اللامركزية الإدارية على أن يتم تطبيقه داخل الإقليم الواحد، لكنه لا يلبي مطالب الشعب الكردي والحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال البيان إن "حل المشكلة الكردية يكون على أساس اختياري بين إقليم كردستان كوحدة جغرافية سياسية سكانية وأقاليم العراق الأخرى".

وعقد البرزاني وزعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني اجتماعا مشتركا في مصيف دوكان شمال السليمانية لقيادتي اللجنتين المركزيتين للحزبين لتنسيق مواقفهما فيما يتعلق بمسألة الفيدرالية.

وينص المشروع الذي تقدمت به مجموعة الخمس الكردية بمجلس الحكم على أن تتكون كردستان من أربع محافظات هي أربيل وكركوك ودهوك والسليمانية إلى جانب المناطق الكردية بمحافظة ديالى مثل خانقين ومندلي وجلولاء والسعدية. كما ينص على ضم مدن شيخان وسنجار ومخمور بمحافظة الموصل إلى المناطق الكردية.

مباحثات نيويورك

كوفي أنان
وفي الشأن السياسي أيضا أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن أمله بمشاركة وفد أميركي رفيع المستوى في مفاوضات ستجري بنيويورك في 19 من الشهر الجاري حول دور المنظمة الدولية بالعراق.

وقال أنان للصحفيين إن الرئيس الدوري لمجلس الحكم العراقي عدنان الباجه جي سيرأس الوفد العراقي في هذه المفاوضات.

وكان مجلس الحكم قد وافق على هذه المبادرة، بينما أبدت الولايات المتحدة تحفظات ولم تؤكد حتى اليوم مشاركتها.

وأعلن آدم إيريلي مساعد الناطق باسم الخارجية الأميركية الاثنين أنه قرار تجري مناقشته وتدارسه لكن لم يتم بعد اتخاذ أي قرار بشأنه.

المصدر : وكالات