الخرطوم والحركة الشعبية تتوصلان لاتفاق حول تقاسم الثروة
آخر تحديث: 2004/1/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/14 هـ

الخرطوم والحركة الشعبية تتوصلان لاتفاق حول تقاسم الثروة

طه وقرنق نجحا بإبرام اتفاق تقاسم الثروة (أرشيف- الفرنسية)
أعلنت الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان في نيفاشا الكينية توصلهما لاتفاق بشأن تقاسم الثروة أثناء الفترة الانتقالية التي تعقب التوقيع على اتفاق سلام شامل بين الجانبين.

وتلا سيد الخطيب المتحدث باسم وفد الحكومة السودانية بيانا في مؤتمر صحفي حضره كل من نائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه وزعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان العقيد جون قرنق. وأوضح الخطيب أن الاتفاق يستوعب العائدات النفطية وغيرها والسلطة النقدية وإعادة بناء مناطق الجنوب.

ويعتبر تجاوز ملف الثروة خطوة مهمة تسبق توقيعا منتظرا على اتفاق سلام شامل. وكانت الحكومة السودانية ومتمردو الحركة الشعبية لتحرير السودان قد استأنفوا مفاوضات السلام في نيفاشا يوم الجمعة الماضي بعد توقف دام يوما واحدا بمناسبة السنة الجديدة واستقلال السودان.

ويجري الطرفان بقيادة كل من نائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه وزعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان العقيد جون قرنق سلسلة من المفاوضات في محاولة جديدة لإبرام اتفاق سلام شامل بعد إخفاقهما في تحقيق ذلك قبل نهاية عام 2003.

وكانت مصادر مقربة من المفاوضات قد ذكرت في وقت سابق أن "الجانبين اتفقا بالفعل على بعض القضايا المتعلقة بالمناطق المهمشة جبال النوبة والنيل الأزرق ومن بينها أن تتمتع هذه المناطق بالحكم الذاتي وأن يكون لها حاكم خاص بها وأن تشرف على التعليم وتحصيل الضرائب فيها".

المصدر : الجزيرة + وكالات