بلير في البصرة: فيروس التطرف الإسلامي يهدد العالم
آخر تحديث: 2004/1/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/13 هـ

بلير في البصرة: فيروس التطرف الإسلامي يهدد العالم

بلير في زيارة سابقة إلى البصرة (رويترز-أرشيف)

اتهم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في خطاب ألقاه أمام قواته في العراق، ما سماه فيروس التطرف الإسلامي بتهديد الأمن الدولي.

وتفقد بلير قواته التي يصل تعدادها عشرة آلاف جندي في البصرة التي وصل إليها قادما من شرم الشيخ في زيارة لم يعلن عنها. وهذه هي ثاني زيارة يقوم بها رئيس الوزراء البريطاني إلى العراق منذ احتلاله.

مقتل عراقيين
وميدانيا أعلنت مصادر في الشرطة العراقية مقتل عراقيين وإصابة أردني بجروح أمس السبت في انفجار سيارة كانت تقلهم في الموصل شمال العراق. وأضافت المصادر أنه يعتقد بأن الحادث ناجم عن انفجار مواد متفجرة داخل السيارة، من دون أن يحدد نوع هذه المواد. وقال إن الشرطة تعمل على استجواب الجريح الأردني الذي نقل إلى المستشفى لتحديد ظروف الحادث.

وقتل ثلاثة جنود أميركيين وأربعة عراقيين في حوادث منفصلة أمس في العراق.

دورية للشرطة العراقية ببغداد (الفرنسية)

اعتقالات
على الصعيد ذاته اعتقلت قوات الاحتلال الأميركي 128 عراقيا وصادرت كمية من الأسلحة والمتفجرات بغرب العاصمة بغداد وجنوبها.

وقال بيان لسلطات الاحتلال الأميركي إن الاعتقالات نفذت أول أمس في محافظة الأنبار التي تمتد من بغداد حتى الحدود مع الأردن وسوريا. وأضاف البيان أنه تم خلال العملية كشف مخبأ يحوي 23 كلغ من مادة TNT و41 صاروخا مضادا للدبابات ورشاشات.

نقل السلطة
وفي الشأن السياسي دعا نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام إلى إجراء انتخابات في العراق بإشراف الأمم المتحدة. وقال خدام إن هناك إجماعا في العراق على إنهاء الاحتلال وإعادة إعمار البلاد. وأضاف بعد لقاء مع زعماء عشائر عراقيين أن كل الأقطار العربية وتركيا وإيران قلقة من الوضع في العراق وأن الجميع مدرك لمخاطر استمراره.

وفي الإطار ذاته أكد الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق عدنان الباجه جي أن شكل العلاقة بين المناطق الكردية في شمال العراق والحكومة المركزية في بغداد "سينظمها الدستور" وليس مجلس الحكم الحالي غير المنتخب. وأكد في برنامج "حوار مع الصحافة" الذي بثه التلفزيون العراقي أن الدستور يجب أن يضعه مجلس منتخب.

وكان زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني عقدا محادثات مع الحاكم الأميركي بول بريمر وممثل بريطانيا في العراق جيرمي غرينستوك في محافظة أربيل شمال بغداد.

وقال طالباني إن المحادثات تطرقت إلى موعد تسليم قوات الائتلاف السلطة للعراقيين المقرر بعد ستة أشهر، وإمكانية توحيد الحكومتين الإقليميتين لمحافظتي أربيل ودهوك اللتين يسيطر عليهما الحزب الديمقراطي ومحافظة السليمانية التي يديرها الاتحاد الوطني.

وتأتي هذه المحادثات وسط مطالب كردية بتوسيع منطقة الحكم الذاتي ضمن عراق اتحادي لتشمل محافظة التأميم النفطية المحيطة بمدينة كركوك وأجزاء من محافظتي نينوى وديالى.

أما السيد حسين الصدر مدير مكتب المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني فقال إن الأخير يرى أن الاتحادية في العراق أمر يقرره الشعب العراقي وحده وبشكل ديمقراطي وحر وبدون ضغوط خارجية.

المصدر : الجزيرة + وكالات