الاحتلال يواصل حظر التجول في نابلس
آخر تحديث: 2004/1/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/13 هـ

الاحتلال يواصل حظر التجول في نابلس

نابلس تعاني منذ أسبوعين من الحصار الإسرائيلي (أرشيف-الفرنسية)

سحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي الجرافات من حي القريون بالبلدة القديمة في نابلس، لكنها بقيت في أرجاء المدينة الخاضعة لحظر تجول في معظم أحيائها. وأوضح مراسل الجزيرة أن دوريات الاحتلال الإسرائيلي تنتشر في نابلس وتعترض حركة سيارات الإسعاف. ويسمع من آن لآخر أصوات إطلاق النيران.

كما يواصل جنود الاحتلال تمركزهم في المباني بمحيط المدينة محتجزين ساكنيها بداخلها وهم يعانون من نقص الخدمات والمواد الغذائية، في ظل رفض الاحتلال السماح للمنظمات الإنسانية بمساعدتهم.

وأضاف المراسل أن هناك دعوات فلسطينية في نابلس لانتهاك حظر التجول تحديا لقوات الاحتلال، كما تسود حالة غضب بين سكان المدينة نظرا للتجاهل الإعلامي والسياسي للحصار المفروض عليهم والذي سقط فيه 15 شهيدا في يومين.

أحمد قريع
من جهته انتقد رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع الصمت الدولي تجاه الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني خاصة في نابلس. واعتبر قريع في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين أن الحكومة الإسرائيلية تسعى لإفشال الحوار الفلسطيني بمواصلة الاغتيالات لكوادر الفصائل الفلسطينية.

وأوضح قريع أن الحوار الفلسطيني سيناقش قضايا عدة تتمثل في برنامج سياسي واحد وتوسيع دائرة القرار، إضافة إلى وقف متبادل لإطلاق النار مع الجانب الإسرائيلي. وأكد أن الجهود المصرية مستمرة لمواصلة هذا الحوار الذي لم يتحدد موعد جولته المقبلة.

وكانت قوات الاحتلال قد أعلنت عما وصفته بتسهيلات جديدة تشمل السماح لنحو 30 ألفا من العمال والتجار من الضفة الغربية وقطاع غزة بدخول إسرائيل للعمل فيها بعد حصولهم على تصاريح أمنية خاصة.

من جهة أخرى ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن رئيس الوزراء أرييل شارون أمر بإزالة مستوطنتين عشوائيتين غير مأهولتين بالسكان في الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات