ليبيا تعترف لأول مرة بزيارات خبراء وكالة الطاقة
آخر تحديث: 2004/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/10 هـ

ليبيا تعترف لأول مرة بزيارات خبراء وكالة الطاقة

حسونة الشاوش
أكدت ليبيا مساء أمس الجمعة، بعد صمت استمر أياما, أن مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية قاموا بزيارتها للإشراف على إزالة البرنامج النووي الليبي.

وفي تصريح للتلفزيون الليبي, قال المسؤول في وزارة الخارجية حسونة الشاوش إن فريقا من الوكالة الدولية "حصر المواد والمعدات والوثائق ذات العلاقة, وقام بإجراءات حيال هذه الوثائق بالتحريز والختم طبقا للاتفاقيات".

وأضاف المسؤول الليبي أن هذه العملية تدخل في إطار الالتزامات التي اتخذتها ليبيا لإزالة أسلحتها للدمار الشامل.

وقد وصل مفتشون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى ليبيا في 20 يناير/ كانون الثاني لإزالة البرنامج النووي الليبي إلى جانب الفرق البريطانية والأميركية, كما أعلنت الوكالة الدولية في وقت سابق.

وكان متحدث باسم البيت الأبيض أعلن يوم الثلاثاء أن ليبيا أرسلت إلى الولايات المتحدة وثائق ومعدات حساسة ولاسيما تلك التي تستخدم في تخصيب اليورانيوم. وقد كدست هذه العناصر في مستودع آمن في تينيسي.

وأعلنت الوكالة الدولية في اليوم التالي أن مفتشيها في ليبيا أرسلوا إلى الولايات المتحدة عددا كبيرا من المعدات الحساسة.

وتشرف الوكالة الدولية في ليبيا على مهمات التفتيش المتعلقة بالبرنامج النووي الليبي، لكن تدمير المعدات وإخلاءها قام به خبراء أميركيون وبريطانيون.

وكان الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي أعلن في 19 ديسمبر/ كانون الأول, بعد تسعة أشهر من المفاوضات السرية مع واشنطن ولندن تخليه عن هذه البرامج لأسلحة الدمار الشامل, في ما كانت السلطات الليبية تؤكد حتى وقت قريب أنها لا تملك مثل هذه الأسلحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات