تزايد أعمال المقاومة مع اقتراب نقل السلطة إلى العراقيين (الفرنسية)

هاجم مسلحون رتلا يضم أربع عربات أميركية مدرعة في مدينة الموصل شمالي العراق صباح اليوم.

واستخدم المهاجمون صواريخ آر بي جي في هجومهم على القافلة فدمروا إحدى عرباتها. ولم يعرف ما إذا كانت قد وقعت خسائر في صفوف الجنود الأميركيين. وأفاد شهود عيان بأنهم شاهدوا سيارة من طراز فولكسفاغن مسرعة تسير في الاتجاه المعاكس ساعة مرور الرتل العسكري الأميركي.

وفي تطور آخر فتح مقاتلون النار على نقطة تفتيش يديرها أفراد من الدفاع المدني العراقي في كركوك مما أدى إلى تبادل لإطلاق النار سقط خلاله مهاجم وجرح آخر.

وهذا ثاني هجوم في يومين على نقطة تفتيش في المنطقة، حيث أطلق مقاتلون قذيفة صاروخية أمس على ضباط الدفاع المدني في نقطة تفتيش على بعد نحو 90 كلم جنوب كركوك وقتلوا فردا من القوة وأصابوا آخرين إصابات طفيفة.

جنود أميركيون يودعون زميلا لهم قتل في هجوم للمقاومة العراقية (الفرنسية)
وفي كركوك أيضا أبطلت قوات الاحتلال الأميركية مفعول سيارة ملغومة تركت على طريق رئيسي ترتاده القوافل الأميركية وشاحنات النفط.

ويستخدم الطريق جنوبي الحويجة على بعد 50 كلم جنوب غربي كركوك لنقل النفط من حقول كركوك إلى مصفاة بيجي.

وأعلن عدد من أصحاب المحال في مدينة الرمادي غرب بغداد أنهم تلقوا تهديدات بوقف العمل مع الأميركيين خلال عشرة أيام وإلا فإنهم سيلقون حتفهم.

وتتزامن هذه التطورات الميدانية مع تحذيرات أميركية من تزايد أعمال المقاومة، إذ توقع قائد القيادة العسكرية الأميركية الوسطى الجنرال جون أبي زيد زيادة ما سماه بأعمال المقاومة في العراق مع اقتراب التسليم المزمع للسلطة للعراقيين مطلع يوليو/تموز.

وكان قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز أكد أن تنظيم القاعدة يسعى للحصول على موطئ قدم له في العراق لتنفيذ هجمات ضد القوات الأميركية.

السيستاني والانتخابات
وجدد آية الله السيستاني مطالبته بالانتخابات العامة لكنه أعلن استعداده وانفتاحه على الحوار مع الأمم المتحدة.

وأكد الشيخ عبد المهدي الكربلائي وكيل المرجع الشيعي أنهم "طرف أساسي ومهم في القضية العراقية ولا بد من الاستماع إلى وجهة نظرها كما لا بد من التشاور معنا في مسائل عدة وخصوصا في الدستور الدائم ونقل السلطة الى العراقيين".

وقال الكربلائي إن "الأمم المتحدة ستجدنا منفتحين على الحوار حول هذه المسألة كما أن احتمالات النجاح كبيرة". داعيا إياها أن "تكون دراستها مبنية على التقييم الموضوعي الصالح وألا تتأثر بالجهات التي تعارض المرجعية العليا".

كوفي أنان

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قد أعلن أنه سيرسل فريقا إلى العراق في غضون أيام لبحث إمكانية عقد انتخابات مبكرة بعد أن تلقى ضمانات أمنية من قوات الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة.

وكان أنان يتحدث في بروكسل في لقاءات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي تبحث في جزء منها إعادة إعمار العراق.

وأرسل أنان خبراء أمنيين إلى العراق في نهاية الأسبوع الماضي لبحث إمكان عودة موظفي الأمم المتحدة إلى بغداد بعد سحبهم منها نهاية أكتوبر/تشرين الأول بعد هجومين على مقر الأمم المتحدة في بغداد.

قوات يابانية
وفي سياق متصل حطت في قاعدة عبد الله السالم الجوية بالكويت طائرة نقل يابانية وينتظر وصول طائرتين أخريين في وقت لاحق.

جندي ياباني يتحدث إلى طفلين عراقيين في السماوة (الفرنسية)

وقال المتحدث باسم قوات الدفاع الجوي اليابانية في الكويت إن الطائرة أقلت40 شخصا "من أفراد الطاقم وعناصر الصيانة"، ليصل بذلك عدد عناصر القوات اليابانية التي تعبر الكويت إلى العراق 200 جندي. وكانت وحدة تابعة للقوات اليابانية في العراق قد بدأت في بناء قاعدة عسكرية بالقرب من مدينة السماوة.

على صعيد آخر أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب استعداد الحلف للقيام بدور أكبر في العراق إذا طُلب منه ذلك.

وقال دي هوب الذي يزور الولايات المتحدة إن الحلف ينبغي أن يكون المنتدى الذي تناقش فيه القضايا المتعلقة بالعراق واتخاذ قرارات بشأنها. كما أكد التزام حلف الناتو ببناء شراكة إستراتيجية مع الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات