الفصائل الصومالية توقع اتفاق سلام في نيروبي
آخر تحديث: 2004/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/9 هـ

الفصائل الصومالية توقع اتفاق سلام في نيروبي

كيباكي يلقي كلمة عقب توقيع الاتفاق الصومالي (الفرنسية)
وقع زعماء الفصائل الصومالية في العاصمة الكينية نيروبي اتفاقا لإعادة بناء الدولة. وحث الرئيس الكيني مواي كيباكي الذي حضر المراسم جميع الأطراف الموقعة على إنجاز كل الاستحقاقات التي نص عليها الاتفاق وتشييد بلد مستقر ومتقدم.

وينص ميثاق إعادة بناء الدولة على تشكيل برلمان جديد للبلاد التي دمرتها الحرب منذ انهيار حكم الرئيس محمد سياد بري عام 1991 يتكون من 275 بدلا من البرلمان الانتقالي السابق الذي كان يضم 350 عضوا.

كما ينص الاتفاق على إجراء استفتاء على دستور جديد ومواصلة زعماء الفصائل المتناحرة التزامهم بوقف إطلاق النار الذي وقعوا عليه في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 مع اعتماد للنظام الفدرالي مدة خمس سنوات بإشراف إدارة انتقالية ريثما تتم صياغة دستور جديد والاتفاق عليه.

ومن المقرر أن تركز المرحلة الثانية من الحوار بين الفصائل الصومالية التي لم تحدد حتى الآن على تقاسم السلطة وانتخاب أعضاء البرلمان الجديد. وقد أكد مفاوضون على ضرورة نزع أسلحة المليشيات للحصول على السلام الدائم في الصومال.

وكان تم تشكيل حكومة انتقالية في الصومال عام 2000 أثناء مؤتمر برعاية جيبوتي، لكن هذه الحكومة لا تسيطر إلا على أحياء من العاصمة مقديشو. كما أن زعماء الحرب لم يعترفوا بالبرلمان الذي انبثق عن مؤتمر جيبوتي.

المصدر : وكالات