مصر ترجع حادث الطائرة لأسباب فنية
آخر تحديث: 2004/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/11 هـ

مصر ترجع حادث الطائرة لأسباب فنية

القوات الجوية والبحرية المصرية تشارك في عمليات البحث (الفرنسية)

نفى مصدر مسؤول في وزارة الطيران المدني المصرية فرضية وقوع انفجار على الطائرة المصرية التي تحطمت فجر اليوم في البحر الأحمر بعد دقائق من إقلاعها، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها الـ148.

وأكد المهندس فيصل الشناوي المسؤول بالوزارة أن الدلائل الأولية تشير إلى أن الحادث وقع نتيجة عطل فني.

وقالت مصادر في مطار شرم الشيخ إن الطائرة لم تصدر أي نداء استغاثة لبرج المراقبة قبل اختفائها عن شاشات الرادار وسقوطها في البحر. وأوضحت المصادر أن الأحوال الجوية كانت جيدة وقت الحادث.

وأكد مسؤول في شركة فلاش إيرلاينز المصرية الخاصة المالكة للطائرة أن جميع الركاب لقوا حتفهم وهم 135 سائحا فرنسيا وأفراد الطاقم المصري الأساسي والبديل وعددهم 13.

صورة لطائرة بوينغ 737 تابعة لشركة فلاش إيرلاينز بمطار شارل ديغول (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف المصدر أن الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 وصلت مطار شرم الشيخ فجر اليوم قادمة من إيطاليا وعلى متنها فوج سياحي إيطالي.

وقد صعد على متن الطائرة 135 سائحا فرنسيا وأقلعت بعد قرابة ساعة في الرحلة رقم 604 إلى مطار القاهرة، حيث كان من المفترض أن تتزود بالوقود ويتسلم الطاقم البديل مهمته لاستكمال الرحلة إلى مطار شارل ديغول في باريس حيث كان مقررا وصول الرحلة صباح اليوم.

وأوضح مراسل الجزيرة في القاهرة أن معظم الركاب الفرنسيين من العائلات التي كانت تقضي عطلات أعياد الميلاد ورأس السنة في منتجع شرم الشيخ، وأن قائمة الركاب تظهر أن سبعة من القتلى ينتمون لعائلة واحدة.

وأضاف المصدر أن الطائرة تخضع لكشف دوري بأحد مراكز الصيانة الدولية في النرويج، مؤكدا أن عمليات الفحص التي أجريت قبل بدء الرحلة أثبتت أن الطائرة خالية من أي عيوب فنية أو خلل يقتضي تأجيل أو إلغاء الرحلة.

وعثرت فرق البحث والإنقاذ من القوات الجوية والبحرية المصرية على أجزاء من حطام الطائرة وبعض حقائب الركاب بمياه البحر الأحمر على بعد حوالي 15 كلم من سواحل شرم الشيخ. وتحدث بعض شهود العيان من رواد المنتجع عن سماعهم صوت ارتطام الطائرة بمياه البحر.

ووصل إلى شرم الشيخ صباح اليوم وزير الطيران المدني أحمد شفيق على رأس وفد من كبار المسؤولين بالوزارة ووفد فني رفيع المستوى لمتابعة التحقيقات بشأن ملابسات الحادث، إلى جانب الخبراء الفنيين بشركة فلاش إيرلاينز.

وأوضح مراسل الجزيرة أنه سيتم أيضا الاستعانة في التحقيقات بخبراء شركة بوينغ الأميركية لمحاولة تحديد أسباب الحادث، وربما يجري التنسيق حاليا لوصول محققين فرنسيين إلى مصر للمشاركة في التحقيقات.

وأكدت مصادر مطلعة أنه تم تشكيل مجموعة عمل داخل السفارة الفرنسية بالقاهرة تتولى الاتصالات بالسلطات المصرية والخارجية الفرنسية وجهات التحقيق المصرية للتعرف على هوية الركاب الفرنسيين على الطائرة وأسباب الحادث.

وفي مطار شارل ديغول بباريس تجمع عدد من أقارب الضحايا في حالة حزن شديد بانتظار أي معلومات عن ذويهم.

وعلى المستوى الرسمي أجرى الرئيس الفرنسي جاك شيراك اتصالا هاتفيا بنظيره المصري حسني مبارك لمتابعة تطورات الحادث. وقرر شيراك إيفاد سكرتير الدولة للشؤون الخارجية رينو موزولييه إلى مصر لمتابعة تطورات الموقف.

ومن جهته أعلن وزير الدولة الفرنسي لشؤون النقل دومينيك بوسيرو أن لدى بلاده معلومات أولية بأن الطائرة واجهت مشاكل أثناء إقلاعها من مطار شرم الشيخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: