أكدت الشرطة العمانية أن زوجة الأميركي الذي عثر على جثته الأسبوع الماضي في مسقط هي التي قتلته وليس منظمات لها دوافع سياسية.

وقالت الشرطة في بيان خاص لها إن زوجة الأميركي اتفقت مع شخصين عمانيين على تنفيذ جريمة القتل للتخلص من زوجها الذي يعمل في شركة نفط عمانية. وأكد البيان أن الشرطة ألقت القبض على الثلاثة وأنهم اعترفوا بجريمتهم، دون أن يورد اسم القتيل أو المتهمين.

وكان قد عثر على جثة الأميركي يوم الأربعاء الماضي، وهو ثالث غربي يقتل بالرصاص في سلطنة عمان خلال الشهرين الماضيين.

وكان سائح ألماني قد قتل مطلع الشهر الماضي، في حين تعرض أوروبي آخر لإطلاق الرصاص وأصيب بجروح بالغة في مسقط قبل ذلك بنحو شهر.

الجدير بالذكر أن سلطنة عمان يزورها سنويا نحو 650 ألف سائح للاستمتاع بشواطئها وزيارة مواقعها الأثرية.

المصدر : رويترز