فرق التفتيش الأجنبية مستمرة في تفكيك برامج الأسلحة الليبية (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن مفتشين أميركيين وبريطانيين سيختتمون في نهاية الأسبوع الجاري سلسلة أولى من زيارات إلى ليبيا في إطار الإشراف على تفكيك برامج أسلحة الدمار الشامل هناك.

وقال المتحدث باسم الوزارة ريتشارد باوتشر إن طرابلس تبدي "تعاونا ممتازا", موضحا أنه "إذا اتخذت ليبيا إجراءات جوهرية وعبرت عن جديتها فإن حسن نيتها سيؤخذ في الاعتبار"، دون أن يقطع تعهدا واضحا برفع العقوبات السياسية والاقتصادية الأميركية المفروضة على ليبيا.

وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأربعاء أن مفتشيها في ليبيا سيواصلون مهمتهم هناك للإشراف على تفكيك البرنامج النووي الليبي وأرسلوا إلى الولايات المتحدة عددا كبيرا من التجهيزات الحساسة.

وكان دبلوماسي غربي في فيينا صرح بأن الخبراء الأميركيين والبريطانيين في شؤون التسلح غادروا ليبيا بعد أن أجروا عمليات التفتيش الخاصة بهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات