حزب الله يبدأ تبادل الأسرى مع إسرائيل
آخر تحديث: 2004/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/8 هـ

حزب الله يبدأ تبادل الأسرى مع إسرائيل

تننباوم يقر بتجسسه على الحزب لحساب إسرائيل (الفرنسية)

أفادت مراسلة الجزيرة في بيروت أن حزب الله اللبناني سلم الوسيط الألماني في ساعة متأخرة من الليلة الماضية في بيروت ضابط الاحتياط الإسرائيلي إلحنان تننباوم وجثث ثلاثة جنود في إطار صفقة تبادل الأسرى.

وكان الحزب قال إن الجنود الثلاثة الذين أسروا عام 2000 على الحدود مع لبنان هم موتى. وهذه المرة الأولى التي يحدد الحزب فيها بشكل صريح مصير الجنود.

وعرض تلفزيون المنار التابع لحزب الله لقطات لثلاثة توابيت خشبية أثناء وضعها في طائرة ألمانية رابضة في مطار بيروت. وظهر الأسير تننباوم وهو يسير إلى الطائرة. وقالت المراسلة إنها شاهدته يدخل الطائرة.

وستنقل الطائرة في وقت لاحق من اليوم الأسير ورفات الجنود الثلاثة إلى ألمانيا لإجراء اختبارات بواسطة خبراء الطب الشرعي قبل نقلها جوا إلى إسرائيل. وفي المقابل ستفرج إسرائيل عن 436 أسيرا معظمهم فلسطينيون.

وعلى الطرف الآخر غادر 30 أسيرا عربيا معظمهم من اللبنانيين سجن ريمونيم شمال تل أبيب، وتوجهوا وسط حراسة مشددة إلى مطار بن غوريون، تمهيدا لنقلهم إلى ألمانيا التي توسطت في الصفقة طيلة ثلاث سنوات.

وبشكل متزامن ستنطلق الطائرتان إلى مدينة كولونيا الألمانية حيث ستتم عملية التبادل بين حزب الله والحكومة الإسرائيلية في قاعدة عسكرية مغلقة هناك.

وفي إسرائيل راح الحراس يفحصون السجناء واحدا واحدا قبل إطلاق سراحهم. وقد ارتدوا ملابس رياضية وأعطي كل منهم كيسا من البلاستيك به متاعه وطلب منه أن يوقع تعهدا "بألا يشارك في أي عمليات إرهابية".

ومن بين المفرج عنهم عضوان بارزان في حزب الله هما الشيخ عبدالكريم عبيد ومصطفي الديراني اللذان اختطفا منذ سنوات.

وقد بدأ الأهالي في لبنان بالفعل الاستعداد لاستقبال الأسرى وسط أجواء فرح ممزوجة بالمرارة بانتظار إطلاق سراح أقدم الأسرى اللبنانيين سمير القنطار، وكذلك الحال في فلسطين التي يقبع أكثر من 7000 من أبنائها في معتقلات الاحتلال.

تننباوم يقر بأنه دخل لبنان للتجسس (الفرنسية)
في هذه الأثناء بث تلفزيون المنار التابع لحزب الله الليلة الماضية مقابلة مع الكولونيل الإسرائيلي إلحنان تننباوم، وذلك للمرة الأولى منذ أسره عام 2000. وقد ظهر تننباوم في المقابلة التي عرضت منها مقاطع لبضع دقائق وهو يتكلم باللغة العبرية.

وقال تننباوم حسب ما جاء في الترجمة العربية التي أوردتها المحطة لأقواله إنه قدم إلى لبنان "للحصول على معلومات" عن الملاح الإسرائيلي رون أراد الذي أسر في لبنان عام 1986. ولم تتوفر منذ ذلك الحين أي معلومات عن مصيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات