كورت ويلدون يمر أمام صورة للزعيم القذافي في طرابلس (رويترز)
التقى أعضاء وفد مجلس النواب الأميركي اليوم الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الذي استقبلهم في خيمة أمام مقر إقامته السابق في باب العزيزية الذي دمره قصف أميركي قبل 18 عاما.

وقال رئيس الوفد كورت ويلدون بعد اجتماعين مع القذافي أحدهما حضره بقيه أعضاء الوفد والآخر معه بمفرده "إن التزام الزعيم إيجابي للغاية وقوي جدا وأشعر بتفاؤل كبير". وأضاف أن الوفد يتطلع لتطبيع العلاقات بأسرع وقت ممكن. ووصف النائب الديمقراطي سولومون اللقاء مع القذافي بأنه كان وديا.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الليبية حسونة الشاوش الذي حضر الاجتماع إن اللقاء الذي استمر ساعتين ونصف الساعة تطرق إلى وسائل تعزيز الروابط بين واشنطن وطرابلس وإقامة علاقات متساوية بين البلدين.

وكان وفد الكونغرس الأميركي زار في وقت سابق المفاعل النووي الليبي والمنزل الذي قتلت فيه ابنة القذافي بالتبني أثناء القصف الأميركي عام 1986.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى من نوعها التي يقوم بها وفد برلماني أميركي إلى ليبيا منذ استلام الزعيم الليبي معمر القذافي الحكم عام 1969. وسيغادر الوفد ليبيا اليوم إلى العراق ثم إلى أفغانستان لزيارة القوات الأميركية في هذين البلدين، وجمع المعلومات عن الأوضاع الميدانية، وتقديم تقرير بذلك إلى الكونغرس.

تعاون أمني
وفي سياق متصل رحب الزعيم الليبي معمر القذافي بمرحلة دفء تشهدها العلاقات مع الولايات المتحدة ولمح في مقابلة صحفية نشرت اليوم إلى أن هناك بالفعل تعاونا بين أجهزة المخابرات في البلدين ضد الإسلاميين المتشددين ومنهم أنصار حركة طالبان.

القذافي ينتقد إرهاب الدولة الإسرائيلية (الفرنسية- أرشيف))
ونقلت عنه صحيفة (لا ريبوبليكا الإيطالية) قوله "إن هناك جماعات تعمل ضدنا جميعا، ومن المحتمل أنه كان هناك تعاون بين الأجهزة السرية خاصة في ما يتعلق بالمواطنين الليبيين الذين حاربوا مع طالبان في أفغانستان".

وانتقد القذافي إسرائيل في المقابلة متهما إياها بحيازة أسلحة للدمار الشامل وإغراق الدول العربية بالمخدرات.

ورفض القذافي التمييز بين إرهاب الأفراد وإرهاب الدولة وطلب إيقاف الاثنين وقال "إذا دمر شخص ما بناية مأهولة بالسكان بصاروخ من الجو فلا يمكن أن تقول إن ذلك ليس إرهابا".

ودعا المجتمع الدولي إلى ألا يغفل أسلحة الدمار الشامل الإسرائيلية التي تشمل مئات الرؤوس الذرية وترسانة كيمياوية وبيولوجية ضخمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات