نصر الله يكشف تفاصيل صفقة الأسرى مع إسرائيل
آخر تحديث: 2004/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/4 هـ

نصر الله يكشف تفاصيل صفقة الأسرى مع إسرائيل

حسن نصر الله

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إن تبادل الأسرى مع إسرائيل سيتم في التاسع والعشرين من الشهر الجاري مشيرا إلى أن العملية ستجري على مرحلتين.

وأكد نصر الله بمؤتمر صحفي في بيروت اليوم أنه بالمرحلة الأولى سيتم الانتهاء من استلام الأسرى العرب ورفات الشهداء ومعرفة مصائر المفقودين.

أما في المرحلة الثانية فستشكل لجان من الأطراف المعنية للبحث عن مصير الطيار الإسرائيلي المفقود أرون آراد والدبلوماسيين الإيرانيين الأربعة الذين اختفوا في لبنان عام 1982. ودعا نصر الله الدول العربية إلى تقديم أسماء أسرى عرب في السجون الإسرائيلية ليست موجودة على القوائم الحالية.

واعترف الأمين العام لحزب الله بصعوبة حل مشكلة الأسرى الفلسطينيين الذين لا ينتمون إلى الضفة الغربية وقطاع غزة وكذلك الأسرى الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية.

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد أعلنت اليوم أن تبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله سيتم يوم الخميس المقبل بعد أن أنجز الطرفان اتفاقا بهذا الشأن عبر الوسيط الألماني إرنست أورلاو.

وسيسلم حزب الله للسلطات الإسرائيلية الحنان تننباوم وهو ضابط سابق بجيش الاحتلال وقع في قبضة الحزب في أكتوبر/ تشرين الأول 2000, وثلاثة جنود إسرائيليين يرجح أنهم قتلوا في معركة مع حزب الله بمنطقة مزارع شبعا اللبنانية التي لا تزال إسرائيل تحتلها.

وبموجب هذا الاتفاق الذي أبرم الخميس الماضي -بحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية- فإن إسرائيل ستفرج بالمقابل عن 400 معتقل فلسطيني و23 لبنانيا وخمسة سوريين وثلاثة مغاربة وثلاثة سودانيين وليبي، إضافة إلى الألماني المسلم ستيفن سميرك المعتقل منذ 1997.

وفي عداد اللبنانيين الذين سيفرج عنهم الشيخ عبد الكريم عبيد ومصطفى الديراني اللذان اختطفتهما إسرائيل عامي 1989 و1994 للحصول على معلومات عن مساعد الطيار الإسرائيلي رون أراد المفقود منذ إسقاط طائرته في جنوب لبنان عام 1986.

كما تعهدت إسرائيل بتقديم معلومات لحزب الله عن مصير 24 "مفقودا" وإعادة جثث 59 مقاتلا، كما ستسلم للحزب خرائط حقول الألغام في الجنوب اللبناني.

وسيتم تبادل الأسرى أو الجثث بين الطرفين عبر ألمانيا بواسطة طائرات ألمانية.

سمير القنطار ربط مصيره بمعلومات عن أراد (الفرنسية)
وفي مرحلة ثانية, في غضون ثلاثة أشهر, من المفترض أن تفرج إسرائيل عن اللبناني سمير القنطار المعتقل منذ 24 سنة شرط الحصول على معلومات عن مصير الطيار رون أراد.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن الاتفاق يقضي بتشكيل لجنة دولية مكلفة تقييم ما إذا كانت المعلومات المحتملة عن رون أراد جوهرية وتسمح بالإفراج عن القنطار.

وستسعى هذه اللجنة أيضا للحصول على معلومات عن مصير أربعة دبلوماسيين إيرانيين فقدوا في بيروت في يونيو/حزيران 1982.

المصدر : الجزيرة + وكالات