وزير الخارجية القطري يلتقي شالوم ويدعو للحوار
آخر تحديث: 2004/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/2 هـ

وزير الخارجية القطري يلتقي شالوم ويدعو للحوار

الشيخ حمد بن جاسم بن جبر وسيلفان شالوم (الفرنسية-أرشيف)
اجتمع النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني مع وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم على هامش منتدى دافوس الاقتصادي، وبحث الوزيران الوضع الراهن في الأراضي الفلسطينية المحتلة وسبل استئناف المفاوضات بين إسرائيل وسوريا.

وقال الوزير القطري إنه يجب إجراء مفاوضات مباشرة بين سوريا وإسرائيل على الفور. ودعا الشيخ حمد إلى اجتماعات مباشرة بين الجانب السوري والإسرائيلي، ورفض البدء من الصفر في المباحثات بين الجانبين حسب الطرح الإسرائيلي.

وأضاف أن السوريين قاموا بجهد كبير في السابق ولا يمكن تجاهله، وأشار إلى مؤتمر مدريد والقرارات الدولية وحقوق سوريا الشرعية.

من جانبه صعد الوزير الإسرائيلي من لهجته حيال سوريا، وقال "لا يمكن أن تكون التصريحات نحو استعداد سوريا للمباحثات إيجابية، ومن الناحية الأخرى يرفضون دعوة الرئيس الإسرائيلي لزيارتنا".

وأضاف شالوم أن البيانات مهمة ولكن ليست كافية، وجدد مطالبته دمشق بوقف ما أسماه دعمها لحزب الله، واتخاذ إجراءات ضد المنظمات الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن اللقاء تمحور حول ما يمكن أن تقدمه قطر من جهد لتقريب وجهات النظر للمساعدة في تحريك المفاوضات مع الفلسطينيين، كما تناول الحديث إمكانية تحريك المسار السوري.

وفي سياق متصل أكد شالوم أن الزعماء العرب أصبحوا الآن أكثر استعدادا لإجراء اتصالات مع إسرائيل بعد الحرب على العراق العام الماضي وإلقاء القبض على الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقال للصحفيين على هامش منتدى دافوس "يبدو كما لو أن العديد من قادة الدول العربية المعتدلة يرغبون في إجراء اتصالات معنا بشكل أكبر مما كانوا عليه في السابق لأنهم كانوا خائفين جدا من صدام".

وأعلن الوزير الإسرائيلي توجهه إلى الأردن الأسبوع القادم للقاء العاهل الأردني عبد الله الثاني، في أول زيارة يقوم بها وزير خارجية إسرائيلي لعمان منذ ثلاثة أعوام ونصف، وحث شالوم كلا من مصر والأردن اللتين سحبتا سفيريهما من إسرائيل بعد تفجر الانتفاضة الفلسطينية عام 2000 على إعادتهما مرة أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات