موسى يصف سياسة واشنطن في العراق والمنطقة بالخاطئة
آخر تحديث: 2004/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/1 هـ

موسى يصف سياسة واشنطن في العراق والمنطقة بالخاطئة

عمرو موسي (رويترز)

حث عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية الولايات المتحدة أمس الأربعاء على مناقشة الديمقراطية مع العرب وعدم محاولة فرضها على منطقة ترغي وتزبد بسبب احتلال العراق والصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ودعا موسى الأميركيين إلى تطبيق الديمقراطية في العراق أولا حسب ما وعدوا قبل السعي لذلك في الشرق الأوسط.

وفي مقابلة على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس في سويسرا قال موسى إنه يؤيد التغير الديمقراطي، لكنه أشار إلى أن العرب يستاؤون عندما يعرض عليهم مفكرون يمينيون على صلة بإدارة الرئيس الأميركي جورج بوش دروسا في الديمقراطية. وأضاف "يمكنك تصور سبب كراهية ما يعرضه هؤلاء".

وأوضح موسى أن جامعة الدول العربية هي أفضل شريك لمباحثات مع الولايات المتحدة بشأن تغيير في المنطقة. وقال "ليس هناك عيب في الحديث عما يدور في ذهنك أيا كان طالما أنك تطرح بعض وجهات النظر وأنك مستعد للاستماع لوجهات نظري".

ونفى موسى أن يكون العرب ضد الديمقراطية، مشيرا إلى أنها مع ذلك ليست عملا أو أمرا ينفذ على الفور، مؤكدا أن هناك العديد من برامج الحوار والمناظرات على قنوات التلفزيون الفضائية العربية واستطلاعات الرأي ووجود أكثر من 100 ألف جماعة غير حكومية في العالم العربي.

وقال موسى إن الإدارة الأميركية لم تثبت بعد أن غزو العراق سيحقق الديمقراطية فيه. وأضاف "قالوا إنهم سيدخلون العراق ليرونا نموذجا للديمقراطية يمكننا محاكاته، لكننا لا نرى شيئا حتى الآن".

وأعلن الأمين العام للجامعة العربية أن وضع العراق لن يحسم إلا إذا بات الموقف واضحا في ما يتعلق بنقل السيادة وانسحاب القوات الأجنبية، ودور الأمم المتحدة وإعادة بناء العراق.

وقال موسى إن المشكلة الفلسطينية تمثل تحديا أكبر للعالم العربي وإنه لا تحركات سلام تبدو في الأفق. وأضاف "ما زال الوضع مواتيا جدا للحكومة الإسرائيلية الحالية، إنها تعتقد أنها فوق القانون فوق النظام القانوني الدولي، هذه هي المشكلة، الحصانة الممنوحة لإسرائيل والضوء الأخضر الذي تحصل عليه لعمل ما تريده".

المصدر : الجزيرة + وكالات