سيناريو استهداف أفراد الشرطة العراقية تكرر اليوم في الفلوجة (أرشيف-الفرنسية)

لقي ضابطا شرطة عراقيان ومدني مصرعهم، كما أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة العراقية من بينهم ضابط في هجوم استهدف نقطة تفتيش على الطريق الرئيسي بين مدينتي الفلوجة والرمادي غرب العاصمة بغداد.

وقال مراسل الجزيرة في الفلوجة إن المهاجمين أطلقوا نيران رشاشاتهم الخفيفة من سيارة كانوا يستقلونها على عناصر نقطة التفتيش، مما أدى الى مقتل ضابطي الشرطة ومدني تصادف مروره من موقع الهجوم.

ونقل المراسل عن رجال الشرطة قولهم إنهم استهدفوا لأنهم منذ فترة قاموا بحماية الطريق الذي كثرت فيه عمليات النهب والسلب، واتهموا عصابات سرقة السيارات بالوقوف وراء الهجوم.

وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق مقتل ثلاثة من أفرادها لكنها عادت وأوضحت هوية القتلى، مرجعة الأمر إلى ارتباك أولي بشأن هويتهم.

وفي حادث آخر لقي حارسان عراقيان مصرعهما وأصيب آخر بنيران أميركية في الفلوجة غربي العراق.

وأوضح شهود عيان أن إطلاق النار وقع الليلة الماضية بعدما اشتبه أفراد دورية أميركية في تحركات داخل معرض للسيارات في الفلوجة. وقد بدت أثار إطلاق النار على سيارات المعرض التي تحطم زجاجها. وهرعت الشرطة العراقية إلى موقع الحادث وباشرت التحقيق.

وفي الفلوجة أيضا قتلت أربع نساء عراقيات يعملن في قاعدة عسكرية أميركية وجرحت خمس أخريات عندما فتح مسلحون النار على حافلة صغيرة كانت تقلهن.

جنود الاحتلال في تأهب مستمر تحسبا لهجمات المقاومة (أرشيف-الفرنسية)

مقتل جنديين أميركيين
وعلى صعيد الهجمات التي تستهدف قوات الاحتلال، كشفت متحدثة عسكرية أميركية أن جنديين أميركيين قتلا وأصيب ثالث في بعقوبة شمال بغداد في هجوم استهدف الليلة الماضية قاعدة عسكرية أميركية واستخدمت فيه الصواريخ وقذائف الهاون.

وكان متحدث عسكري أميركي ذكر في وقت سابق أن ثلاثة جنود أميركيين قتلوا في الهجوم.

وفي هجوم آخر أعلنت وزارة الدفاع الإسبانية اليوم أن قائد فريق الأمن في الحرس المدني الإسباني أصيب بجروح خطيرة للغاية أثناء عملية نفذتها وحدات إسبانية قرب الديوانية جنوبي العراق الليلة الماضية.

وأوضحت الوزارة أن القائد غونزالو بيريز غارسيا نقل إلى مستشفى دوغوود في بغداد بعد أن أصيب برصاصة في الرأس. ولم تذكر الوزارة تفاصيل أخرى عن طبيعة الهجوم أو ما إذا كانت هناك إصابات أخرى في صفوف القوات الإسبانية أو غيرها.

وتزامن الهجومان مع توجه وحدة من قوات الدفاع الجوي الياباني إلى الكويت في طريقها إلى العراق على أن تتبعها أخرى بعد أقل من أسبوع.

وتشكل الوحدة المكونة من 100 جندي الدفعة الأولى من مجموعة غير قتالية تقول طوكيو إنها ستضطلع بمهمة نقل المساعدات الإنسانية والإمدادات الغذائية جوا إلى جنوبي العراق.

وكان قائد قوات الدفاع اليابانية في العراق قام بزيارة لمستشفى مدينة السماوة العام، وذلك في إطار سعي القوة اليابانية للتعرف على حجم ما تحتاجه المدينة من خدمات. وتضم طلائع القوة اليابانية المتمركزة في السماوة بضع عشرات من الجنود الذين قدموا للبلاد في مهمات وصفت بأنها إنسانية صرفة ولا علاقة لها بأي أعمال قتالية.

الانتخابات

الشريف علي طالب بإجراء استفتاء على شكل الحكم في العراق (أرشيف-الفرنسية)
وفي الشأن السياسي قال راعي الحركة الملكية الدستورية في العراق الشريف علي بن الحسين إنه لا يرى أي عقبات في وجه انتخابات حرة هناك قبل الثلاثين من يونيو/حزيران القادم موعد نقل السلطة للعراقيين.

وأضاف الحسين أنه يدعم فدرالية إدارية بإشراف مجلس دستوري منتخب وإجراء استفتاء على شكل الحكم بما في ذلك الملكية الدستورية.

وفي هذا الإطار قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن أي نظام فدرالي في العراق قائم على الانتماء العرقي لن يكون عمليا على المدى الطويل.

وأكد أردوغان في حديث للصحفيين أن إيران وسوريا تشاركان تركيا مطالبتها بنظام ديمقراطي في العراق يشجع استقراره، إلا أن الدول الثلاث ترى في السيطرة الكردية على منطقة تتمتع بالحكم الذاتي تهديدا لهذا الاستقرار المنشود. وقال أردوغان إنه سيطرح هذه المخاوف خلال لقائه الرئيس الأميركي جورج بوش.

المصدر : الجزيرة + وكالات