قتل ضابطان في سلاح الجو السعودي إثر "حادث" تعرضت له طائرة من نوع إف/15 في إحدى القواعد الجوية بالمنطقة الشرقية من البلاد.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الدفاع والطيران إن إحدى طائرات القوات الجوية السعودية من طراز إف/15 تعرضت صباح اليوم لحادث أثناء رحلة تدريبية بقاعدة الملك عبد العزيز الجوية في المنطقة الشرقية، دون أن يحدد طبيعة الحادث ولا أسبابه.

وأضاف المصدر أن طاقم الطائرة المكون من مشغل الأسلحة الرائد طيران ناصر بن عبد الرحمن الرشيد وقائد الطائرة النقيب طيار سلطان بن تركي الفرم لقيا حتفهما في الحادث، مشيرا إلى أن الأجهزة المختصة بدأت التحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادث.

يشار إلى أن حوادث تحطم طائرات تابعة للسلاح الجوي السعودي تكررت كثيرا في السنوات الأخيرة. ويمتلك سلاح الجو السعودي طائرات مقاتلة ومروحيات من صنع أميركي.

المصدر : الفرنسية