مبارك يتهم محافظي إيران بعرقلة عودة العلاقات
آخر تحديث: 2004/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/30 هـ

مبارك يتهم محافظي إيران بعرقلة عودة العلاقات

مبارك وخاتمي أثناء لقائهما التأريخي في جنيف الشهر الماضي (أرشيف- الفرنسية)

اتهم الرئيس المصري حسني مبارك المحافظين في إيران بعدم تهيئة المناخ المواتي لعودة العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وطهران من خلال إصرارهم على إبقاء صورة خالد الإسلامبولي -الذي اغتال الرئيس المصري السابق أنور السادات عام 1981- في أحد شوارع طهران.

وقال مبارك خلال لقاء مع المثقفين المصريين أمس إنه رغم التقدم الذي حدث في مشكلة الشارع المسمى باسم قاتل السادات عندما قبلت بلدية طهران تغيير اسمه, إلا أن المحافظين حافظوا على صورة الإسلامبولي وقال البعض إنهم سيصنعون له تمثالا الأمر الذي لا يهيئ مناخا مواتيا لعودة العلاقات الدبلوماسية برغم الاتصالات مع الرئيس الإيراني محمد خاتمي.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أعلن الجمعة الماضية أن ما يحصل في إيران حاليا أدى إلى تأجيل عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مشيرا إلى أن مصر كانت قد أجرت اتصالات وتفاهمات ومقابلات وكانت الأمور تسير في طريق طيب.

يشار إلى أن بلدية طهران وافقت في السادس من الشهر الجاري على تغيير اسم قاتل السادات من أحد شوارع طهران مزيلة بذلك عقبة كبرى أمام إعادة العلاقات المقطوعة منذ 1979 بين طهران والقاهرة. غير أن مجموعة إسلامية إيرانية محافظة نصبت بعد ذلك بيومين نصبا تذكاريا "للشهيد" الإسلامبولي.

المصدر : الفرنسية