نجل شقيق الملك فهد يتهم سلطات بلاده بخطفه
آخر تحديث: 2004/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/29 هـ

نجل شقيق الملك فهد يتهم سلطات بلاده بخطفه

الأمير سلطان بن تركي بن عبد العزيز
أصدر الأمير سلطان بن تركي بن عبد العزيز نجل شقيق الملك فهد بيانا كشف فيه ما وصفه بتفاصيل عملية اختطافه من جنيف إلى الرياض يوم 12 يونيو/ حزيران الماضي.

واتهم الأمير سلطان في بيانه وزير الدولة السعودي الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز ووزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ بالمسؤولية عن "عملية اختطافه إلى السعودية".

وقال الأمير سلطان إنه تم استدراجه إلى قصر الملك فهد في جنيف وخلال اجتماعه مع الأمير عبد العزيز وآل الشيخ دخل إلى المكتب خمسة ملثمين وقاموا بضربه بعنف ومن ثم تكبيله وتكميمه وتخديره، ليتم نقله بعد ذلك تحت تأثير المخدر في طائرة خاصة إلى الرياض.

واعتبر الأمير سلطان في بيانه أن الحكومة السعودية مسؤولة عن تطبيق العدالة، وطالب بمحاكمة الأمير عبد العزيز بن فهد وآل الشيخ لمسؤوليتهما عن العملية.

وكان الأمير سلطان تحدث إلى الجزيرة في مقابلة روى فيها وقائع عملية اختطافه، كما أشار فيها إلى الظروف التي يعيشها في إقامته الجبرية بالعاصمة الرياض.

برنامج الإصلاحات
من جهة أخرى قال الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس البرنامج الخليجي لدعم مؤسسات الأمم المتحدة للتنمية إن الإصلاحات السياسية في السعودية أقرت وستعلن في أوقات محددة.

وأكد الأمير طلال في تصريح للجزيرة في باريس أن هذه الإصلاحات ستكون شاملة وأنه متفائل جدا.

وفي السياق ذاته وجه مفتي المملكة العربية السعودية انتقادا عنيفا لمجموعة من النساء السعوديات اللواتي ظهرن وهن سافرات غير محجبات في مؤتمر اقتصادي عقد بمدينة جدة مؤخرا. واستنكر المفتي على النساء السعوديات اختلاطهن بالرجال.

كما ندد مفتي السعودية بنشر الصحف لصورهن على هذه الحالة "السيئة المخالفة للشريعة". وكانت بعض النساء السعوديات استفدن من منتدى جدة الاقتصادي الذي أنهى أعماله الاثنين, للطلب من السلطات في الرياض المباشرة بإصلاحات اجتماعية وسياسية لأن البلاد لن تشهد من دونها تقدما حقيقيا على حد رأيهن.

المصدر : الجزيرة + وكالات