إسرائيل تبحث الرد على هجوم حزب الله
آخر تحديث: 2004/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/29 هـ

إسرائيل تبحث الرد على هجوم حزب الله

الجيش الإسرائيلي ينقل الجندي المصاب إلى مستشفى في مدينة حيفا (الفرنسية)

بحثت الحكومة الإسرائيلية توجيه ضربة عسكرية ردا على مقتل أحد جنودها وجرح آخر في هجوم لمقاتلي حزب الله قائلة إنه زاد من شكوكها إزاء إشارات سوريا في الآونة الأخيرة على صعيد السلام.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز اجتمع مع كبار مسؤولي الأمن صباح اليوم الثلاثاء لمناقشة الرد على الهجوم. ولم توضح الإذاعة إذا ما كانت قد اتخذت قرارات "عملية" خلال هذا الاجتماع.

ورجح مصدر أمني أن أي رد على الضربة الصاروخية التي نفذها حزب الله أمس الاثنين سيستهدف حزب الله وسيكون "محسوبا" لتجنب تصعيد الصراع.

نشرت آليات عسكرية إسرائيلية على الحدود مع لبنان (أرشيف ـ الفرنسية)

وقال حزب الله إنه تصدى لجرافة إسرائيلية عبرت الحدود إلى لبنان أمس وإن مقاتليه أطلقوا صاروخا مضادا للدبابات على الجرافة فدمرها. وزعم جيش الاحتلال أن الجرافة عبرت سياجا أمنيا إسرائيليا على الحدود "ولكنها كانت تعمل داخل الحدود الدولية لإسرائيل لإزالة متفجرات زرعها حزب الله".

وتوعد قائد المنطقة الشمالية الجنرال بني غانتز الحكومة اللبنانية وسوريا بالرد على مقتل الجندي, متهما دمشق وبيروت بالسماح لحزب الله بالتحرك على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وندد دوري غولد المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بما أسماه "نفاق النظام السوري الذي يتحدث إلى الصحفيين الغربيين عن السلام ويدعم في الوقت نفسه هجمات حزب الله على إسرائيل".

قلق دولي
من جهتها أعربت الأمم المتحدة عن قلقها لتصعيد التوتر بشكل متقطع في جنوب لبنان, داعية إسرائيل إلى التوقف عن خرق حرمة الأجواء اللبنانية. وطلبت من إسرائيل وحزب الله ضبط النفس.

وأكد الناطق باسم قوة الطوارئ التابعة للأمم المتحدة في لبنان ميلوش شتروغار أن الحادث وقع داخل الأراضي اللبنانية.

وقال المسؤول السياسي لحزب الله في جنوب لبنان الشيخ خضر نور الدين إن الآلية العسكرية دخلت وضربت في الأراضي اللبنانية مشيرا إلى أن الرسم الذي وزعه التلفزيرون الإسرائيلي أثبت ذلك.

قوات دولية تنقل جثتي لبنانيين قتلتهما القوات الإسرائيلية في جنوب لبنان (أرشيف ـ الفرنسية)

وأضاف "مهما كان السبب لا يحق لهم دخول الحدود اللبنانية وعلى العالم أن يحاسب إسرائيل على سبب دخول الجرافة إلى لبنان وليس جديدا على الإسرائيليين الإدعاءات المزيفة".

وأوضح نور الدين أن قوات الاحتلال قتلت أمس شابين لبنانين كانا يصطادان على الحدود "وبالتالي من حقنا أن نواجه آلية مدرعة تدخل لبنان" وناشد العالم منع الاحتلال من انتهاك الحدود اللبنانية.

وأعلن حزب الله أن مقاتليه أطلقوا النار على الجرافة ودمروها عندما تجاوزت الحدود الدولية في بلدة مروحين بالقطاع الغربي من الجنوب اللبناني. وذكر الحزب في بيان أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها الإسرائيليون على هذا النوع من الخروقات في أكثر من مكان على الحدود بين البلدين.

وقالت مراسلة الجزيرة في لبنان إن خطورة الحادث تكمن في أنه وقع بمنطقة هادئة بشكل عام وخارج نطاق مزارع شبعا التي تشهد عادة مواجهات بين الحزب وقوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات