أنان يدرس تدخل الأمم المتحدة في العراق
آخر تحديث: 2004/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/29 هـ

أنان يدرس تدخل الأمم المتحدة في العراق

الآلاف من أنصار السيستاني خرجوا في بغداد لتأييد دعوته (الفرنسية)

يقلب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان النظر في طلب الولايات المتحدة ومجلس الحكم العراقي الانتقالي إرسال فريق من الأمم المتحدة إلى العراق لدراسة إمكانية إجراء انتخابات قبل نقل السلطة.

واستضافت نيويورك أمس جولة أولى من المحادثات الثلاثية بين الأمانة العامة للأمم المتحدة وسلطة التحالف الأميركي البريطاني ومجلس الحكم الانتقالي العراقي للبحث في عودة المنظمة الدولية إلى العراق ودورها في العملية السياسية.

وسيساعد قرار خبراء المنظمة الدولية في تخفيف حدة التوتر بين الولايات المتحدة والمرجع الأعلى للشيعة في العراق آية الله علي السيستاني بشأن أفضل السبل لنقل السلطة للعراقيين قبل 30 يونيو/ حزيران المقبل.

وأعطى أنان مؤشرات حول ميله للموافقة على الفكرة، لكنه أصر على ضرورة توفير الأمن لفريق الأمم المتحدة.

أنان يتوسط غرينستوك وبريمر (الفرنسية)
وقال أنان عقب المحادثات مع الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر ونظيره البريطاني جيريمي غرينستوك وأعضاء في مجلس الحكم العراقي بنيويورك إنه تلقى طلبا بإرسال بعثة فنية إلى العراق "لتقديم المشورة بخصوص إمكان إجراء انتخابات أو البدائل الممكنة إذا كان ذلك غير ممكن", موضحا أنه لم يتخذ قرارا بعد بهذا الخصوص ومن الضروري إجراء مزيد من المناقشات بشأن إرسال الفريق.

وأكد الأمين العام للمنظمة الدولية أن البحث يتركز حول مدى توفر الشروط الفنية والسياسية والأمنية لإجراء انتخابات عامة مباشرة في موعد قريب قد يكون في شهر مايو/ أيار القادم.

وفي مقابلة مع الجزيرة قال المتحدث باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي إن أنان يعتقد أنه ليس هناك وقت كاف لإجراء الانتخابات، وأنه أبلغ الوفد ذلك.

من جانبه أعرب بريمر في مؤتمر صحفي في نيويورك عن أمله في عودة سريعة للأمم المتحدة إلى العراق، مشيرا إلى أن خبرة المنظمة الدولية في الانتخابات ستسمح لها بوضع تصور للانتخابات.

وكانت الولايات المتحدة تسعى لإعادة موظفي الأمم المتحدة إلى العراق بعد انسحابهم عقب تعرض مقر المنظمة الدولية لهجوم انتحاري.

وقال عضو مجلس الحكم الانتقالي عبد العزيز الحكيم إن المجلس يرغب في حضور لجنة فنية للعراق لبحث مسألة إجراء الانتخابات، وأضاف أن النتيجة التي ستتوصل إليها اللجنة ستحترم من جانب السيستاني.

وقال مسؤولو الأمم المتحدة إن أنان على وشك الموافقة على إرسال وحدة أمنية للأمم المتحدة مؤلفة من أربعة أعضاء إلى العراق لتقدم أولا تقريرا عن الأوضاع هناك.

المتظاهرون يحملون صورة كبيرة للسيستاني (الفرنسية)
يشار إلى أن السيستاني يطالب بإجراء انتخابات مباشرة على الفور لاختيار حكومة مؤقتة، فيما تطالب سلطة الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة بإنشاء جمعية وطنية جديدة من خلال نظام المؤتمرات الانتخابية قبل تشكيل حكومة مؤقتة أواخر يونيو/ حزيران، على أن يعقبها وضع دستور وخطط للانتخابات من أجل تشكيل حكومة دائمة بحلول نهاية عام 2005.

وامتدت مطالب إجراء الانتخابات إلى شوارع بغداد فقد تظاهر نحو مائة ألف من العراقيين في مسيرة سلمية ببغداد أمس لمساندة مطلب السيستاني، كما تجددت المظاهرات الحاشدة هذا اليوم.

وقال مشاركون في التظاهرة التي جرت أمس قبل ساعات من اجتماع نيويورك إنها تمثل رسالة موجهة إلى الاجتماع، وقد ضمت التظاهرة عربا وأكرادا وشيعة وسنة ومسيحيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات