مصر تنتقد الاستيطان بالجولان لانتهاكه القانون الدولي
آخر تحديث: 2004/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/11 هـ

مصر تنتقد الاستيطان بالجولان لانتهاكه القانون الدولي

تظاهرة سورية في الجولان المحتل (أرشيف - رويترز)
انتقدت القاهرة بشدة المشروع الإسرائيلي لتوسيع الاستيطان في مرتفعات الجولان السورية المحتلة وأكدت أنه ينتهك القانون الدولي.

وقال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر في تصريحات للصحفيين إن بلاده تدين الاستيطان بالأراضي العربية المحتلة بشكل عام سواء كان ذلك بفلسطين أو الجولان لأنه يخالف أي رغبة حقيقية في التفاوض حول تسوية سلمية.

وأشار ماهر إلى أن موضوع بناء أو توسيع مستوطنات بالجولان قوبل بالاستنكار وكثير من الدهشة حتى في داخل إسرائيل.

وكان وزير الزراعة الإسرائيلي إسرائيل كاتس أعلن الأربعاء الماضي أن لجنة وزارية برئاسته قررت تسريع بناء 900 منزل في المستوطنات الزراعية بالجولان ورفع عدد سكان المستوطنات الزراعية من 10.5 آلاف مستوطن إلى 15 ألفا تقريبا.

وتعتبر الخطة الاستيطانية التي يجري تطبيقها في الجولان الآن من أكبر المشاريع منذ احتلال المرتفعات وضمها في ديسمبر/ كانون الأول 1981. وتنص على إنشاء تسع قرى زراعية للمستوطنين اليهود تضاف إلى القرى الموجودة والبالغ عددها 32 قرية.

وتمتد مرتفعات الجولان الإستراتيجية على مساحة 1200 كلم مربع وتضم مخزونا هائلا من المياه العذبة، مما جعلها ذات أهمية إستراتيجية إضافة إلى إشرافها على الجليل والطريق إلى دمشق. ويعيش في الجولان 17 ألف سوري معظمهم من الدروز، رفضوا التخلي عن جنسياتهم السورية.

المصدر : وكالات