تظاهرات حاشدة في بغداد تأييدا لدعوة السيستاني
آخر تحديث: 2004/1/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/28 هـ

تظاهرات حاشدة في بغداد تأييدا لدعوة السيستاني

جانب من التظاهرة الحاشدة في بغداد اليوم للمطالبة بإجراء انتخابات (الفرنسية)

تظاهر الآلاف في بغداد اليوم تأييدا لدعوة المرجع الشيعي آية الله العظمى علي السيستاني إلى إجراء انتخابات لأعضاء المجلس الوطني المؤقت.

ورفع المتظاهرون صور الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إلى جانب صور آية الله السيستاني. وأكدوا في شعاراتهم أن أي حكومة عراقية مقبلة لن تكتسب شرعيتها إلا عبر الانتخابات.

ويطالب آية الله السيستاني بإجراء انتخابات في العراق ويعارض تعيين أعضاء المجلس الوطني المؤقت المفترض أن يشكل قبل مايو/أيار المقبل وفق اتفاق نقل السلطة الذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة ومجلس الحكم الانتقالي في العراق.

ومن المقرر أن يعقد اليوم في نيويورك لقاء بين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والحاكم الأميركي للعراق بول بريمر ووفد من مجلس الحكم العراقي لبحث مستقبل العراق في إطار خطط نقل السلطة إلى العراقيين في يونيو/حزيران المقبل.

القوات اليابانية تستعد لأخطر مهمة لها بالخارج منذ الحرب العالمية الثانية (رويترز)
وترغب واشنطن في عودة الأمم المتحدة إلى العراق كما ترغب في أن تساعد المنظمة الدولية في حل الخلاف مع الشيعة في العراق بشأن آلية نقل السلطة السياسية.

قوات يابانية
وإلى جنوب العراق دخلت طلائع القوات اليابانية عبر الحدود الكويتية متجهة إلى مدينة السماوة لبدء ما وصف بأخطر مهمة لقوات الدفاع الذاتي اليابانية بالخارج منذ الحرب العالمية الثانية.

وتضم القوة نحو 39 جنديا سيقومون بتقييم للوضع الأمني تمهيدا لنشر زهاء 1000 جندي ياباني للمساهمة في إعادة الإعمار وتقديم الخدمات الإنسانية للعراقيين.

وكان الجنود متمركزين في معسكر للقوات الأميركية بالكويت وتوجهوا إلى العراق في قافلة عربات مدرعة.

تأهب أمني للاحتلال في بغداد عقب تفجيرات أمس (الفرنسية)
هجمات متفرقة
في هذه الأثناء أعلنت القوات الأميركية وفاة أحد جنودها متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم الجمعة الماضية بقنبلة في سامراء على بعد 100 كيلومتر شمال بغداد.

وكانت عدة مدن في العراق شهدت أمس سلسلة انفجارات متلاحقة أدت إلى مقتل وجرح العشرات. فقد استهدف هجوم بسيارة مفخخة مقر قيادة الاحتلال الأميركي وهو المجمع المعروف باسم المنطقة الخضراء وسط بغداد وسقط فيه نحو 25 قتيلا بينهم أميركيان، وأكثر من 90 جريحا.

وبعد ساعة من انفجار بغداد أصيب جنديان بريطانيان أحدهما جراحه خطيرة في انفجار قنبلة بالبصرة جنوبي العراق. ووقع الانفجار إثر مرور قافلة بريطانية بأحد تقاطعات شوارع المدينة، وأدى كذلك إلى تدمير إحدى السيارات.

وفي تكريت شمال بغداد قتل عراقيان في انفجار شحنة من المتفجرات قرب دورية عسكرية أميركية في وقت مبكر من صباح الأحد. وقد نجا شخص ثالث من الانفجار ونقل إلى المستشفى.

وجرح 13 شخصا نتيجة انفجار وقع مساء أمس على مقربة من مرقد الإمام العباس في مدينة كربلاء. وذكر شاهد عيان أن الانفجار وقع بعبوة ناسفة خبئت داخل علبة وضعت على جانب الطريق وسط المدينة في ساعة يتدفق خلالها الزوار من العراقيين والإيرانيين لزيارة مرقدي الإمامين الحسين والعباس اللذين يبعد أحدهما عن الآخر نحو 300 متر.

المصدر : الجزيرة + وكالات