اتفاق تقاسم الثروة مهد الطريق للدخول في مفاوضات السلطة والمناطق الثلاث (أرشيف- الفرنسية)
نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن رئيس وفد الحكومة السودانية في مفاوضات نيفاشا مطرف صديق، أن الحركة الشعبية لتحرير السودان وافقت على التخلي عن مطالبها بشأن حق تقرير المصير لجبال النوبة وولاية النيل الأزرق الجنوبية، لكن الخلاف لا يزال قائما بشأن منطقة أبيي.

وأكد مطرف صديق أن الحكومة رفضت طلب الحركة الشعبية منح أبيي حق تقرير المصير وأنها بصدد التفاوض بشأن إعطاء وضع خاص لهذه المنطقة يترافق مع ضمانات تحول دون انفصالها.

واستبعد المسؤول السوداني توقيع اتفاق في غضون الأيام القليلة القادمة مشيرا إلى أن المفاوضات ستتوقف بمناسبة عيد الأضحى مطلع الشهر المقبل على أن تستأنف بعده مباشرة.

لكن المتحدث باسم الحركة الشعبية ياسر عرمان قال للجزيرة إن المحادثات بشأن المناطق الثلاث مستمرة في كينيا، مضيفا أنه لن يكون هناك اتفاق نهائي ما لم يتم الاتفاق بخصوص المناطق الثلاث موضحا أن المحادثات بشأن هذه القضية تحتاج إلى وقت.

وأكد عرمان تمسك الحركة بحق تقرير المصير للمناطق الثلاث بأي شكل من أشكال الاستفتاء.

وتقع أبيي شمال الحدود الإدارية الموروثة عن الانتداب البريطاني سنة 1956 والتي اتفق الطرفان عليها كحدود بين شمال السودان وجنوبه. وغالبية سكان منطقة أبيي من قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها قادة الجيش الشعبي لتحرير السودان.

المصدر : الجزيرة + وكالات