العرب يبحثون صيغة جديدة لمبادرة بيروت
آخر تحديث: 2004/1/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/28 هـ

العرب يبحثون صيغة جديدة لمبادرة بيروت

تحرك عربي لإصلاح الجامعة وتنشيط مبادرة بيروت للسلام مع إسرائيل (الفرنسية)

علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن جامعة الدول العربية تعكف حاليا على صياغة ورقة جديدة تتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي، انطلاقا من أسس مبادرة السلام العربية التي أقرت في قمة بيروت العام الماضي.

ونفى الأمين العام للجامعة عمرو موسى عقب اجتماع ثلاثي جمعه بوزيري خارجية مصر أحمد ماهر والسعودية الأمير سعود الفيصل في القاهرة وجود محاولات لتعديل هذه المبادرة، وقال إن ترديد مثل هذه الدعايات يضر بالموقف العربي.

وقال موسى إنه أجرى مباحثات مع ماهر والفيصل الموجود في دمشق بعدما زار القاهرة، وتركزت على الإعداد للقمة العربية المقبلة وإعداد مشروع تطوير للجامعة تمهيدا لعرضه على اجتماع وزراء الخارجية في 10 من فبراير/ شباط المقبل.

وأضاف موسى أن الفترة المقبلة ستشهد اتصالات عربية عدة للإعداد للقمة، مشيرا إلى أن وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي سيعقدون اجتماعا الأسبوع المقبل للتنسيق في ما بينهم قبل الاجتماع الوزاري العربي.

وأشار موسى إلى أن وزير الخارجية التونسي الحبيب بن يحيي سيزور القاهرة قريبا في إطار جولة في عدد من الدول العربية، مضيفا أن وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى سيصل قريبا أيضا إلى العاصمة المصرية لإجراء مباحثات.

وقال للصحفيين إن اجتماعيه مع الفيصل وماهر تركزا أيضا على الوضع في العراق وفلسطين، وسبل مواجهة أي جمود قد تشهده المنطقة بسبب الانتخابات الأميركية.

وصرح رئيس مكتب الأمين العام للجامعة هشام يوسف بأن الوزراء بحثوا سبل التعامل مع حاضر العراق ومستقبله وكيفية دعم الفلسطينيين سياسيا وماليا، ومشاركة الجامعة في المرافعات أمام محكمة العدل بشأن الجدار الإسرائيلي في الضفة الغربية.

الفيصل يبحث مشروع الإصلاح مع الأسد (الفرنسية)
وفي دمشق أجرى الفيصل محادثات مع الرئيس بشار الأسد حول مشروع تطوير الجامعة العربية. ونقل الفيصل رسالة للأسد من ولي العهد السعودي الأمير عبدالله تتعلق بالتنسيق بين السعودية وسوريا حول القضايا الراهنة في الساحة العربية.

على صعيد آخر علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن أجهزة الأمن المصرية أحبطت اليوم محاولة إسرائيلية للتسلل إلى داخل الجامعة, وذلك عندما منعت شخصين إسرائيليين من الدخول إلى مقرها.

وقالت مصادر أمنية مصرية مطلعة إن الشخصين ادعيا أنهما عضوان فى فريق عمل صحفي كان بصدد إجراء لقاءات مع بعض المسؤولين في الجامعة، ولكن أجهزة وزارة الداخلية تمكنت من الكشف عن هويتهما وإبلاغ الجهات الأمنية في الجامعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات