مقتل أربعة جنود أميركيين والمقاومة تطور وسائلها
آخر تحديث: 2004/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/27 هـ

مقتل أربعة جنود أميركيين والمقاومة تطور وسائلها

سحب عربة أميركية مدمرة في هجوم للمقاومة العراقية أمس (رويترز)

كشفت دراسة سرية للجيش الأميركي بشأن إسقاط المروحيات الأميركية في العراق أن المقاتلين العراقيين يستخدمون أسلحة وأساليب متطورة على نحو متزايد لمهاجمة هذه الطائرات.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين كبار بالجيش في العراق والخليج على اطلاع على هذه الدراسة إن المقاومين استخدموا صاروخا متطورا واحدا على الأقل.

إسقاط مروحية أميركية قرب الفلوجة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي (الفرنسية)

ويستخدم المقاتلون العراقيون في الهجمات قذائف صاروخية وصواريخ أرض جو باحثة عن الحرارة وهي تتطلب قدرا من المهارة.

وانتهت الدراسة لعدم وجود نوع معين من المروحيات أكثر مقاومة أو أكثر عرضة للهجمات. ولكنها أوصت بإجراء تغييرات لمساعدة الطيارين على تفادي النيران الأرضية التي لم يدل المسؤولون بتفصيلات بشأنها.

وقال مسؤولون بالجيش إن القلق من عمليات إسقاط المروحيات في الآونة الأخيرة هو الذي دفع قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز للقيام بما هو أكثر من المراجعة التقليدية وإصدار أوامر في ديسمبر/ كانون الأول بإجراء مراجعة شاملة لكل عمليات إسقاط المروحيات.

وأبلغ مسؤولون بالجيش الصحيفة أن من بين النتائج المقلقة للدراسة تلك التي أوضحت أن المقاومين استخدموا في مناسبة واحدة على الأقل صاروخا يطلق من على الكتف من طراز أس أي-16 وهو نوع يصعب إحباطه بشكل أكبر من صواريخ أس أي-7 والقذائف الصاروخية التي استخدمت في هجمات أخرى.

قتلى أميركيون
وقد أعلن مسؤول أمني عراقي أن أربعة عناصر من قوات الدفاع المدني العراقي أصيبوا بجروح -بينهم اثنان إصابتهما خطرة- في هجوم وقع السبت على حاجز قرب الحويجة الواقعة على بعد 60 كلم غرب كركوك المعروفة بمعارضتها للاحتلال الأميركي.

وقال اللواء أنور محمد أمين قائد قوات الدفاع المدني في كركوك إن العراقيين الأربعة كانوا مكلفين بهذا الحاجز على مدخل الحويجة حين هاجمهم مجهولون ألقوا قنابل باتجاههم. وأوضح أنه الهجوم الأول الذي يشن ضد هذه القوة الأمنية العراقية منذ توليها مهامها بمنطقة كركوك قبل أسبوع.

من جهة ثانية قتل جندي أميركي برصاص وصفه جيش الاحتلال الأميركي بأنه "غير معاد" قرب مدينة الديوانية, كما أعلن الجيش الذي فتح تحقيقا لكشف ملابسات الحادث. وجاء في بيان عسكري أن الحادث وقع قرب مدينة الديوانية على بعد 180 كلم جنوب بغداد, دون مزيد من التفاصيل.

وبوفاة هذا الجندي يرتفع إلى 501 عدد الجنود الأميركيين القتلى منذ بدء الحرب على العراق في مارس/ آذار 2003. وقد قتل 231 من بينهم برصاص المقاومة منذ الأول من مايو/ أيار عندما أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش انتهاء العمليات العسكرية الرئيسية في العراق.

اعتقالات ومقتل أميركيين
وفي تطور سابق اعتقلت قوات الاحتلال الأميركي ثلاثة عراقيين فور انفجار عبوة ناسفة بطريق قرب التاجي شمال بغداد أسفر عن مصرع ثلاثة جنود أميركيين وشرطيين عراقيين إضافة إلى جرح جنديين أميركيين وتدمير عربة عسكرية.

أحد العراقيين الذين اعتقلوا بعد حادث التاجي (الفرنسية)

وقال متحدث عسكري أميركي إن المعتقلين كانوا يستقلون عربة نقل في نفس المنطقة، وإنه عثر في عربتهم على مواد تستخدم في صناعة القنابل. ووقع الانفجار صباح أمس السبت بينما كان جنود من فرقة المشاة الرابعة يقومون بأعمال الدورية في عربة من طراز برادلي التي تشبه دبابة صغيرة مما يوحي بأن العبوة كانت بالغة القوة.

من ناحية أخرى أعلنت مصادر في الشرطة العراقية في بعقوبة السبت اعتقال ثلاثة أشخاص وصفتهم بأنهم مهربو أسلحة والعثور على أسلحة في سيارتهم. وأوضحت المصادر أن المعتقلين اعترفوا خلال الاستجواب بأنهم يقومون بتهريب الأسلحة بين بغداد وبعقوبة، وأن الشرطة تعتقد أنهم على علاقة مع منفذي الهجمات.

قوات يابانية
وقد وصلت طلائع قوات الدفاع البرية اليابانية إلى الكويت، حيث ستقوم بتدريبات في قاعدة عسكرية أميركية شمالي الكويت، على أن تتجه إلى جنوب العراق خلال الأيام العشرة المقبلة.

وكانت طلائع الدفاع الجوي قد وصلت قبل أيام الى مدينة السماوة في جنوب العراق، حيث تقوم بتقصي الوضع الأمني ودراسة احتياجات السكان وآليات التعامل مع المجتمع العراقي.

وتشهد طوكيو حالة من التوتر بسبب ازدياد المعارضة لقرار إرسال قوات الدفاع الذاتي، عكستها تصريحات الأحزاب المعارضة، وتحفظات بعض قادة حزب كوميتو، الحليف التقليدي للحزب الليبرالي الحاكم.

المصدر : الجزيرة + وكالات