مقتل باكستانيين وتركي واعتقال مسؤول عراقي مطلوب
آخر تحديث: 2004/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/23 هـ

مقتل باكستانيين وتركي واعتقال مسؤول عراقي مطلوب

قوات الاحتلال واصلت اعتقال المشتبه بانتمائهم للمقاومة العراقية (الفرنسية)

أعلنت متحدثة باسم قوات الاحتلال الأميركي أن أجنبيين يعملان مع شركة أميركية قتلا في هجوم استهدف قافلتهما قرب تكريت.

وقالت المتحدثة إن عسكريا ومدنيا أميركيين أصيبا بجروح في الهجوم، لكنها لم تحدد جنسية القتيلين. وأوضحت أن القافلة التي كانت تقل معدات عسكرية تعرضت للهجوم بين تكريت وسامراء.

غير أن متحدثا باسم الشرطة العراقية قال إن القتلى ثلاثة هم باكستانيان وتركي، مشيرا إلى أن جثث القتلى نقلت إلى مستشفى تكريت العام وأن تحقيقا فتح لمعرفة من يقف وراء إطلاق النار.

أحد قتلى انفجار بعقوبة (الفرنسية)
ويأتي هذا الحادث بعد ساعات من مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 29 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة أمام مقر لشرطة النجدة العراقية في مدينة بعقوبة شمال بغداد صباح الأربعاء.

وقال مراسل الجزيرة في بعقوبة إن السيارة منعت من المرور عبر حاجز للشرطة ما اضطرها لتغيير مسارها ومن ثم اندفعت إلى مقر الشرطة.

وأدى الانفجار إلى تدمير عدد من سيارات شرطة النجدة والسيارات المدنية العائدة للضباط، كما تناثرت قطع السيارة على مسافات بعيدة عن مكان الانفجار وكذلك بقايا السائق الذي فجر نفسه.

اعتقالات
وفي تطور آخر أعلنت القوات الأميركية اعتقال خميس سرحان محمد المدرج تحت الرقم 54 على اللائحة الأميركية للمسؤولين العراقيين السابقين المطلوبين.

المعتقل خميس سرحان

وقال الجنرال مارك كيميت مساعد قائد عمليات الائتلاف في مؤتمر صحفي ببغداد إن اعتقال خميس تم في 11 يناير/ كانون الثاني قرب الرمادي غرب بغداد.

وكان المعتقل رئيسا لفرع حزب البعث في محافظة كربلاء جنوبي بغداد. وباعتقاله انخفض إلى 13 عدد المسؤولين السابقين الذين ما زالوا فارين من أصل 55 مطلوبا.

وفي سامراء أعلنت قوات الاحتلال الأميركي أنها اعتقلت أربعة من أقارب عزت إبراهيم الدوري، المطلوب رقم واحد بعد إلقاء القبض على صدام حسين. وقال الناطق الأميركي إن عملية الاعتقال تمت خلال دهم لمنزلين في سامراء, موضحا أن لدى المعتقلين الأربعة معلومات جيدة عن مكان الدوري وإن اعتقالهم يسرّع القبض عليه.

جاء ذلك في الوقت الذي أعرب فيه مسؤول بحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال طالباني عن خشيته من تمكن عزت إبراهيم من الهرب إلى السعودية قريبا.

وفي السياق نفسه اعتقلت قوات الاحتلال بمشاركة الشرطة العراقية 26 عراقيا من منطقة في قضاء الحويجة غرب كركوك.

من ناحية أخرى قال مسؤول طبي بارز في البنتاغون إن 21 على الأقل من الجنود الأميركيين المنتشرين في العراق انتحروا خلال العام الماضي، معربا عن قلقه بشأن ارتفاع نسبة الانتحار عن المعدل المعتاد.

اجتماع مجلس الأمن
وفي نيويورك أعلن رسميا أن مجلس الأمن سيستقبل الاثنين القادم وفدا من مجلس الحكم الانتقالي العراقي في حضور الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

نغروبونتي: الاجتماع سيجدد التزام الأمم المتحدة في العراق (الفرنسية- أرشيف)
وأوضح رئيس مجلس الأمن الحالي السفير التشيلي هيرالدو مونوز في ختام مشاورات مغلقة أن المجلس سيبحث في مستقبل العراق والدور الذي يمكن أن تلعبه الأمم المتحدة ومجلس الأمن في هذا البلد.

من جهته أكد السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون نغروبونتي للصحفيين أنه يعتبر هذا الاجتماع "بمثابة خطوة نحو تجدد التزام الأمم المتحدة في العراق ومناسبة لإجراء بحث دقيق للوضع مع أحد الأطراف المعنية", مؤكدا أنه لن يتخذ أي قرار.

ويأتي وفد مجلس الحكم العراقي الذي يقوده الرئيس الحالي للمجلس عدنان الباجه جي إلى نيويورك لإجراء مباحثات حول الدور الذي يمكن أن تلعبه المنظمة الدولية في المرحلة الانتقالية التي يفترض أن تؤدي في أواخر يونيو/ حزيران المقبل إلى إعادة السيادة للعراقيين.

وقد دعا أنان سلطة الاحتلال الأميركي والبريطاني في العراق للمشاركة في هذه المحادثات، دون أن يعرف بعد مستوى تمثيل هذه السلطة في الاجتماع.

وكانت الولايات المتحدة عبرت عن تحفظاتها لجهة عقد هذه المحادثات ولجهة عقد جلسة مجلس الأمن للاستماع إلى الوفد العراقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات