عمر البشير
أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير أن الحكومة السودانية غير مستعدة لمناقشة أي قضية تتعلق بالمناطق المختلف عليها والتي تطالب بها الحركة الشعبية.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية اليوم قول البشير إن وفد الحكومة الموجود في نيفاشا غير مخول ببحث أي تعديلات إقليمية تتعلق بحدود المناطق الجنوبية، وكان يشير بذلك إلى المناطق الثلاث في جنوب النيل الأزرق وأبيي وجبال النوبة.

وأكد البشير أن الحكومة وافقت في الماضي على إجراء حوار بشأن نزاع الأراضي بدافع من احترام الجانب الآخر وبشرط ألا يشكل ذلك جزءا من مبادرة السلام التي تقدمت بها إيغاد.

وأوضح أن هناك قضية واحدة متبقية في محادثات السلام بشأن جنوب السودان وهي المشاركة في السلطة، وقال إن الحكومة ستعارض أي محاولة لإعادة رسم الحدود بين الشمال والجنوب.

وفي نيفاشا أفاد مراسل الجزيرة بأن المبعوث الأميركي لشؤون السلام في السودان جون دان فورث، وصل إلى مقر المباحثات التي تعقد بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان في المنتجع.

ومن المتوقع أن يحث دان فورث طرفي التفاوض على ضرورة الإسراع في التوصل إلى اتفاق سلام نهائي.

المصدر : الجزيرة + رويترز