شارون يتهم السلطة الفلسطينية بعرقلة تطبيق خارطة الطريق (الفرنسية)

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اليوم الاثنين تهديده للفلسطينيين باتخاذ إجراءات أحادية الجانب قال إنها "تؤمن أقصى درجات الأمن لإسرائيل". واتهم الفلسطينيين برفض تطبيق خطة خارطة الطريق.

وأضاف شارون في خطاب ألقاه أمام الكنيست أنه على استعداده لفرض خطوات منفردة ما لم ينهض الفلسطينيون بالتزاماتهم بمقتضى خارطة الطريق. وأوضح أن الغرض من هذه الخطوات "ضمان أقصى قدر من الأمن لمواطني إسرائيل وخفض الاحتكاك مع الفلسطينيين إلى أدنى حد".

وسبق أن قال شارون إن هذه الخطوات "ستكلف الفلسطينيين بعض الأراضي المحتلة التي يسعون لإقامة دولتهم عليها".

وفي تعقيبه قال زعيم حزب العمل الإسرائيلي شمعون بيريز إنه كان يجب على شارون القيام بما هو ضروري لإنجاح خارطة الطريق، إلا أنه فعل عكس ذلك بمواصلته سياسة الاغتيالات والاعتقالات والحصار وبناء الجدار العازل.

وفي وقت سابق اليوم استبعد بيريز إمكانية إقدام حكومة شارون على انسحاب أحادي الجانب من بعض المناطق الفلسطينية.

وقال بيريز إن حكومة شارون "محكوم عليها بالمراوحة في مكانها لأنها تضم الحزب القومي الديني وحزب الاتحاد الوطني، وهي لن تتمكن لذلك من تنفيذ انسحاب أحادي الجانب أو تفكيك مستوطنات".

وكان نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد اعتبر أن تلويح إسرائيل بتطبيق خطة الفصل خلال ستة أشهر في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع السلطة الفلسطينية، تهديد للفلسطينيين ولخارطة الطريق.

جنود الاحتلال يعتقلون فلسطينيا بالضفة تظاهر ضد سياسة الحصار الإسرائيلية (الفرنسية)

اعتقال وحصار
وميدانيا فرضت قوات الاحتلال حظر التجول على مخيم طولكرم. وأفاد مراسل الجزيرة هناك بأن أكثر من 20 آلية عسكرية إسرائيلية دهمت مخيم المدينة وحاصرته وأغلقت منافذه بالأسلاك الشائكة، كما انتشرت قوات أخرى داخل مدينة طولكرم.

وأكد المراسل إصابة فلسطينيين بينهم امرأة بجراح بنيران القوات الإسرائيلية التي قامت بتجميع أعداد من سكان المخيم بينهم أطفال في ساحة مكشوفة تحت البرد.

وأشار إلى أن أصواتا لإطلاق النار سمعت في المخيم في حين حلقت المروحيات في سماء المدينة، كما شنت قوات الاحتلال حملات دهم وتفتيش في المنازل.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال اعتقلت تسعة فلسطينيين من المحسوبين على الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله. وكانت القوات الإسرائيلية قد اقتحمت البلدة وشنت حملة دهم شملت العديد من المنازل والمباني فيها.

وفي قرية يطا جنوب الخليل هدمت جرافات الاحتلال اليوم منزل محمود النواجعة شقيق عيسى النواجعة الناشط في حركة فتح بسبب مقاومته للاحتلال. وأفاد شهود عيان أن جيش الاحتلال أطلق النار في اتجاه المنزل الذي كان يأوي عائلة من ثمانية أفراد قبل إخلائه وتدميره.

من ناحية ثانية أفاد مصدر عسكري إسرائيلي أن صاروخا من طراز "قسام" أطلق من قطاع غزة سقط اليوم داخل الأراضي الإسرائيلية، من دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات