الانتقالي يؤكد أن صدام سيحاكم خلال ستة اشهر (رويترز- أرشيف)

أعرب عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق القاضي دارا نور الدين عن استغرابه لإعلان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين يتمتع بوضع أسير حرب.

وأوضح نور الدين أنه يتعجب من اتخاذ البنتاغون هذا القرار، مشددا على ضرورة مناقشة هذه المسألة مع سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق لمعرفة دوافع هذه الخطوة.

وأكد أن "هذا الإعلان لن يؤثر بالنسبة للعراق على كون صدام مجرم حرب ويجب أن يحاكم في العراق من قبل العراقيين وداخل محكمة عراقية لارتكابه جرائم ضد الشعب العراقي"، وتوقع أن يمثل صدام أمام هذه المحكمة خلال ستة أشهر.

واعتبرت الولايات المتحدة مساء أمس أن الرئيس العراقي السابق أسير حرب، واضعة حدا للغموض الذي كان يلف وضعه القانوني منذ إلقاء القبض عليه يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وأعلن الناطق باسم البنتاغون لورانس ديريتا أن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد أبلغ أمس أن رجال القانون اعتبروا صدام أسير حرب ويتمتع بجميع الحقوق المنصوص عليها بمعاهدة جنيف. لكن ديريتا ترك الباب مفتوحا أمام إعادة النظر في منح هذا الوضع، مشددا على أن هذه الاتفاقات تنص على هذه الإمكانية. وكشف أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقدمت بطلب لزيارة صدام حسين.

مسألة الفدرالية

بريمر: مسألة كركوك سيحسمها عراقيون منتخبون (الفرنسية-أرشيف)
وفي الشأن السياسي أيضا قال دارا نور الدين إن مجلس الحكم وافق على صيغة فدرالية لإدارة البلاد تحتفظ للأكراد بحكم ذاتي على ثلاث محافظات شمالية هي السليمانية وأربيل ودهوك.

وأضاف أن بقية المناطق التي يطالب بها الأكراد ومن ضمنها محافظة كركوك سيُتخذ قرار بشأنها العام المقبل أو العام الذي يليه. ويطالب الأكراد بإقامة نظام فدرالي على أسس عرقية وجغرافية.

لكن الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر قال في حديث أدلى به لمراسل الجزيرة في بغداد إن النظام الفدرالي المنشود سيكون متماشيا مع وحدة العراق ولن يقوم على أساس عرقي. وأضاف أن الجهود مستمرة مع الأطراف كافة لإيجاد صيغة مناسبة لها في القانون الانتقالي الذي يَجري إعداده، مشددا على أن مسألة ضم كركوك لإقليم كردستان "يجب أن تحسم من قبل عراقيين منتخبين".

وقال بريمر في تصريحات أخرى إن قوات الاحتلال ستناقش مع مجلس الحكم خلال الأشهر القليلة القادمة إمكانية بقاء جزء من قواتها في العراق بعد نقل السلطة إلى العراقيين في نهاية يونيو/ حزيران المقبل.

وأضاف أن واشنطن تقوم بتعجيل تدريب الشرطة العراقية والجيش العراقي والدفاع المدني، لكنه شكك بإمكانية أن تكون تلك القوات الأمنية جاهزة في الأول من يوليو/ تموز القادم لإعطاء العراقيين المستوى الأمني الذي يريدونه.

هجمات واعتقالات
ميدانيا جرح جندي أميركي في هجوم بالقذائف شنه مقاومون عراقيون على قافلة أميركية في مدينة عانة بمحافظة الأنبار غرب العاصمة بغداد.

الاحتلال واصل حملات الاعتقال في صفوف المقاومة (الفرنسية)
وفي حادث آخر قتل عراقي وجرح آخر عندما أطلقت قوات أميركية النار عليهما أثناء محاولتهما زرع عبوة ناسفة في أحد شوارع المحافظة ذاتها.

واعتقلت قوات الاحتلال عشرة عراقيين يشتبه في انتمائهم لرجال المقاومة في حملات دهم قامت بها في مدينتي سامراء والموصل ومناطق أخرى شمال العاصمة بغداد.

وكانت الساعات الأربع والعشرين الماضية شهدت تصاعدا في موجة الهجمات مخلفة وراءها العديد من القتلى في صفوف العراقيين.

وقال ناطق باسم الشرطة العراقية إن شرطيين عراقيين قتلا أمس برصاص الجنود الأميركيين في مدينة كركوك 255 كلم شمال بغداد.

وفي حادث آخر قتل ستة أشخاص وأصيب 37 آخرون في انفجار بالقرب من حسينية الحاج صادق بنين بمدينة بعقوبة أثناء صلاة الجمعة أمس. وقد تزامن الانفجار مع إبطال مفعول سيارة مفخخة كانت تستهدف حسب مصادر الشرطة العراقية حسينية أخرى وسط المدينة.

وقام مئات الجنود الأميركيين يوم أمس تدعمهم الطائرات بإغلاق جزء كبير من مدينة تكريت معقل صدام ودهموا عشرات المنازل واعتقلوا 30 شخصا يشتبه في أنهم من أفراد المقاومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات