واشنطن تأسف لتجاوز السودانيين مهلة إنجاز السلام
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ

واشنطن تأسف لتجاوز السودانيين مهلة إنجاز السلام

قرنق وطه بعد توقيع اتفاق نيفاشا لاقتسام الثروة الأسبوع الماضي (الفرنسية)

أعلن مسؤول كبير بالخارجية الأميركية أمس الجمعة أن واشنطن تريد أن تتوصل الحركة الشعبية وحكومة الخرطوم سريعا إلى إنجاز اتفاق السلام حتى يتمكنوا من التدخل معا ووقف المعارك في منطقة دارفور غرب البلاد.

وأعرب المسؤول عن الأسف لأن الخرطوم والحركة لم يتمكنا من احترام مهلة 31 ديسمبر/ كانون الأول التي حددوها لإنجاز اتفاق السلام "الذي يمكن أن يكون نموذجا للنزاع في دارفور".

ووقعت الخرطوم والجيش الشعبي الأربعاء في كينيا اتفاقا على اقتسام الثروات والتنمية بعد الحرب.

وقال المصدر الذي لم يذكر اسمه إن واشنطن تنوي ممارسة ضغوط أشد على الطرفين حتى لا يؤثر النزاع في دارفور على مفاوضاتهم، معتبرا أن ذلك قد يتحول إلى كارثة عسكرية "وفي المقابل فإن ما هو وارد في الاتفاق بين الشمال والجنوب يمكن تطبيقه بسهولة على هذه المشكلة في الغرب".

وتعمد المليشيات التي تتواجه في منطقة دارفور إلى النهب وحرق القرى وإرغام سكانها على الفرار, كما ذكرت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس الجمعة. وقال المتحدث باسم المفوضية رون ردموند إن مئات الآلاف من الأشخاص انتزعت منهم ملكية منازلهم.

وقد بدأ التمرد بدارفور والذي يطالب بالتنمية الاقتصادية لهذه المنطقة شبه الصحراوية بالظهور في فبراير/ شباط 2003. وتسبب في تهجير أكثر من 670 ألف شخص إلى داخل السودان، كما لجأ حوالي 95 ألفا آخرين إلى تشاد في حين لقي ثلاثة آلاف على الأقل حتفهم.

المصدر : وكالات