مجلس الحكم يعلن محاكمة صدام خلال أشهر
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ

مجلس الحكم يعلن محاكمة صدام خلال أشهر

مسؤول أميركي: إعلان وضع صدام كأسير حرب لم يغير الأحوال التي تحتجزه بموجبها القوات الأميركية (الفرنسية)

أنهت الولايات المتحدة الأميركية الجدل القانوني بشأن وضع الرئيس العراقي المخلوع صدام حسن حيث اعتبرته أسير حرب. وقال المتحدث باسم البنتاغون الأميركي مايكل شيفرز إن صدام بموجب هذا القرار يتمتع بجميع الحقوق المنصوص عليها بمعاهدة جنيف لأسرى الحرب.

لكن المتحدث أوضح أن إعلان وضع صدام لم يغير الأحوال التي تحتجزه بموجبها القوات الأميركية. وأشار مسؤولون إلى أن القرار الخاص بتحديد وضع صدام اتخذ هذا الأسبوع.

وقال مسؤول بريطاني كبير أمس الجمعة إن صدام حسين يلتزم الصمت لكن الوثائق التي تم العثور عليها معه وفرت معلومات استخباراتية أفضل من المتوقع.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن "نتائج اعتقال صدام أفضل بكثير جدا مما كنا نتوقع على الإطلاق" وأوضح أن المحققين الأميركيين "يأخذون وقتهم ويحاولون أن يجعلوه (صدام) يشعر بالراحة للتحدث في الأسر لأنه لا يقدم معلومات من النوع المفيد".

وفي بغداد قال عضو مجلس الحكم الانتقالي ورئيس اللجنة القضائية بالمجلس دارا نور الدين إن الرئيس العراقي السابق سيحاكم خلال ستة أشهر أمام محكمة جرائم حرب عراقية.

وأشار إلى أنه من المرجح أن تتم محاكمته بتهمة قتل حوالي خمسة آلاف كردي في حلبجة بالغازات الكيماوية عام 1988 وبتهمة الطرد الجماعي للأكراد من منازلهم "في حملة لجعل غالبية سكان شمال العراق من العرب".

وأفاد بأن صدام سيحاكم أيضا على "اضطهاد الشيعة" جنوبي العراق في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي وكذلك على جرائم حرب ضد إيران والكويت خلال نفس الفترة.

الوضع الميداني
ويأتي الإعلان عن منح صدام صفة أسير حرب في وقت تصاعدت فيه موجة الهجمات بالعراق في غضون الأربع والعشرين ساعة الماضية مخلفة وراءها العديد من القتلى.

عراقيون معصوبو الأعين بعد اعتقالهم في تكريت أمس (الفرنسية)

وقال ناطق باسم الشرطة العراقية إن شرطيين عراقيين قتلا برصاص الجنود الأميركيين في مدينة كركوك 255 كلم شمال بغداد.

وأضاف المتحدث أن دورية عسكرية أميركية فتحت النار بالخطأ على دورية للشرطة في ساحة رحيماو، مشيرا إلى أن الشرطيين أحدهما كردي والآخر تركماني.

وكان ستة أشخاص لقوا مصارعهم وأصيب 37 آخرون في انفجار بالقرب من حسينية الحاج صادق بنين بمدينة بعقوبة أثناء صلاة الجمعة. وقد تزامن الانفجار مع إبطال مفعول سيارة مفخخة كانت تستهدف حسب مصادر الشرطة العراقية حسينية أخرى وسط المدينة.

وقام مئات الجنود الأميركيين يوم أمس تدعمهم الطائرات بإغلاق جزء كبير من مدينة تكريت معقل صدام ودهموا عشرات المنازل واعتقلوا 30 شخصا يشتبه في أنهم من أفراد المقاومة.

من جهة ثانية نُظمت مظاهرات عقب صلاة الجمعة بمساجد عدة في بغداد للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين العراقيين بسجون الاحتلال. وقد ربط بعض خطباء الجمعة بين تصاعد المقاومة ضد الاحتلال وتزايد أعداد المعتقلين.

جدل الفدرالية
في غضون ذلك أنهى أعضاء بمجلس الحكم الانتقالي محادثاتهم في منتجع صلاح الدين بمحافظة أربيل مع زعيمي الاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني بشأن مسألة الفدرالية التي ينادي بها أكراد العراق.

مسعود البرزاني وجلال الطالباني والحديث عن حقوق الأكراد (الفرنسية)
وأفاد مراسل الجزيرة هناك بأن هذه المحادثات تأتي في إطار التشاور بين الأكراد ومجلس الحكم قبل عرض قانون الدولة العراقية على الشعب لمناقشته وإبداء الملاحظات بشأنه في وقت لاحق من هذا الشهر.

وأكد الحاكم الأميركي بالعراق بول بريمر في حديث أدلى به لمراسل الجزيرة في بغداد أن الفدرالية هي الحل الأمثل للوضع في العراق، مضيفاً أن الجهود مستمرة مع الأطراف كافة لإيجاد صيغة مناسبة لها في القانون الانتقالي الذي يَجري إعداده.

وفي نيويورك من المقرر أن يلتقي اليوم المندوبان الأميركي والبريطاني بالأمم المتحدة مع الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان بناء على طلب أميركي، ويأتي ذلك تحضيرا لاجتماع الـ 19 من هذا الشهر والمقرر بين أنان وأعضاء بمجلس الحكم الانتقالي العراقي. وكان أنان قد استبعد الشهر الماضي إمكانية تنظيم انتخابات ذات مصداقية في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات