إسرائيل تهدد بخطوات مضادة للدولة المستقلة
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ

إسرائيل تهدد بخطوات مضادة للدولة المستقلة

فتى فلسطيني في مواجهة دبابة للاحتلال بمخيم بلاطة قرب نابلس (الفرنسية)

قال مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للسياسة الخارجية زلمان شوفال إن إعلان دولة فلسطينية دون اتفاق مع إسرائيل سيدفعها لاتخاذ خطوات مضادة.

واعتبر شوفال أن هذا القرار سيكون بمثابة "انتهاك للقانون الدولي ولخارطة الطريق التي يفترض أن الفلسطينيين قبلوها".

ووصف تصريحات قريع التي قال فيها إن الإسراع بأعمال بناء الجدار الفاصل والإجراءات الأحادية الإسرائيلية الأخرى قد ترغم الفلسطينيين على اللجوء إلى خيار دولة واحدة بأنها "سخيفة تماما".

جاءت هذه التصريحات بعد أن أكدت القيادة الفلسطينية الجمعة أن من حقها الإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشريف عاصمة للدولة المستقلة وفقا للشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة مع إسرائيل.

القيادة الفلسطينية عادت للدولة في حدود الـ 67 ولكن من طرف واحد (الفرنسية)
وحملت القيادة الفلسطينية التي اجتمعت أول أمس برئاسة ياسر عرفات إسرائيل مسؤولية الوصول إلى طريق مسدود في عملية السلام.

وكان رئيس الوزراء أحمد قريع هدد الخميس بأن الفلسطينيين قد يتخلون عن طرح الدولتين ويطالبون بواحدة ذات قوميتين وبالحقوق ذاتها التي يتمتع بها الإسرائيليون، إذا ما نفذت إسرائيل تهديدها بالاستيلاء على أراض في الضفة الغربية.

وقف إطلاق النار
وفي الإطار ذاته دعا وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث أوروبا إلى المساعدة في فرض ما وصفه بوقف لإطلاق النار بالشرق الأوسط.

وقال شعث الذي كان يتحدث للصحفيين في بروكسل -بعد محادثات مع المنسق الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا- إن مساعدة أوروبا لتفعيل خارطة الطريق ضرورية لإنهاء الوضع الراهن المتميز بالجمود.

وقال وزير الخارجية الإيرلندي بريان كوين إن عدم القيام بدور فاعل في المنطقة ليس "ببساطة خيارا" خلال تولي بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يزور كوين المنطقة الأسبوع المقبل حيث سيجتمع بشارون ووزير خارجيته يوم الخميس القادم ولكنه لن يجتمع مع عرفات. ثم يتوجه إلى مصر للاجتماع مع نظيره المصري يوم السبت القادم.

شبان فلسطينيون يحملون زميلا لهم جرح برصاص الاحتلال في بلاطة قرب نابلس (الفرنسية)
جرحى واعتقالات
وميدانيا أصيب فلسطينيان بجروح جراء إطلاق قوات الاحتلال لرصاص مطاطي على شبان كانوا يلقون الحجارة في مخيم بلاطة للاجئين شمال الضفة الغربية السبت.

وقام الشبان بإلقاء الحجارة على جنود وحدة إسرائيلية مؤلفة من دبابتين وعدة سيارات جيب كانت اقتحمت المخيم الواقع قرب نابلس.

واعتقل الاحتلال ضابطا بالشرطة الفلسطينية يدعى أنيس أبو مغصيب واثنين من أشقائه أثناء عملية دهم في قرية وادي السلقا شرق دير البلح وسط قطاع غزة.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن القوات الإسرائيلية مدعومة بـ 15 آلية وسيارة جيب عسكرية توغلت فجر السبت في أراضي المواطنين بقرية وادي السلقا ودهمت عددا من المنازل واعتدت على عدد من السكان، مضيفا أنها اعتقلت خمسة من عائلة أبو مغصيب ومن ثم أطلقت سراح اثنين منهم بعد عدة ساعات ثم انسحبت.

المصدر : الجزيرة + وكالات